المشهد اليمني الأول/

نقلت شبكة “أن بي سي” الأمريكيّة عن مسؤولين في البنتاغون، أن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أعد رسالة استقالته من منصبه.

وأوضح المسؤولون أن إسبر “أعد رسالته باعتباره أحد وزراء الحكومة الذين كان من المتوقع تنحيتهم بعد الانتخابات”.

ومع اقتراب انتهاء فترة ولايته، ساعد إسبر أعضاء الكونغرس الأمريكي في صياغة قانون من شأنه تغيير أسماء القواعد العسكريّة المسماة بأسماء قادة الكونفدرالية، في خطوة اعتبرت الشبكة أنها “قد تزيد من الخلاف بينه وبين الرئيس دونالد ترامب”.

وقال المسؤولون إن إسبر “قدّم هذا الأسبوع إطاراً مكتوباً لقادة البنتاغون لإعادة تسمية المنشآت، وربما حتى أسماء السفن والشوارع في القواعد العسكريّة، لتكريم الجنرالات أو القادة الكونفدراليين”.

يذكر أنّ مصادر في إدارة الرئيس دونالد ترامب أفادت في أيلول/ سبتمبر المنصرم، بأنّه “غير راضٍ عن عمل وزير الدفاع مارك إسبر، ويسعى إلى تبديله بوزير شؤون المحاربين القدامى، روبيرت ويلكي”.

وسبق أن أفادت وكالة “بلومبرغ”، في أوائل آب/أغسطس الماضي، بأن “ترامب يدرس إمكانية إعفاء إسبر من منصب وزير الدفاع حال الفوز في الانتخابات الرئاسيّة”، مضيفةً أن “قائد البنتاغون أبلغ المقربين به بنفسه بنيته الاستقالة أيّاً كانت نتائج السباق الرئاسي”.

وكانت “أن بي سي” تحدث في حزيران/ يونيو عن أن “ترامب نظر في احتمال إقالة إسبر بشكل فوري بسبب خلافات كبيرة بينهما حول الاحتجاجات التي فجرها مقتل المواطن من أصول إفريقية، جورج فلويد”