المشهد اليمني الأول/

أعلنت 37 أسيرة فلسطينية، الجمعة، سلسلة خطوات احتجاجية للمطالبة بتحسين ظروف اعتقالهن في سجن “الدامون” الإسرائيلي، وفق بيان لهيئة شؤون الأسرى.

وذكرت الهيئة (رسمية) أن “الأسيرات الـ37، هددن بخطوات تصعيدية ضد إدارة المعتقل، احتجاجا على ظروفهن المعيشية والاعتقالية الصعبة والقاسية”.

وأضافت في بيانها، أن “الأسيرات رفضن بالفعل، الجمعة، تسلم وجبة العشاء (خطوة احتجاجية في السجون)، وسيتخذن مزيدا من الخطوات التصعيدية التدريجية خلال الأيام المقبلة، في حال واصلت الإدارة تعنتها النظر في أبسط حقوقهن الحياتية”.

وأوضح البيان أن الأسيرات طالبن بـ”إزالة كاميرات المراقبة من ساحة الفورة (الفسحة)، والسماح لهن بإجراء مكالمات هاتفية مع الأهل، في ظل انقطاع الزيارات بادعاء ظروف جائحة كورونا”.

وتشمل المطالب، وفق البيان، “علاج المريضات منهن، كالأسيرة إسراء جعابيص المصابة بحروق، وأمل طقاطقة المصابة بخمس رصاصات، وإيمان الأعور التي تعاني تضخما بالأوتار الصوتية، وروان أبو زيادة التي تعاني أوجاعا في الرقبة والمعدة”.

وتابع البيان، أن “الأسيرات سبق وقدمن مطالبهن لإدارة السجون، لكنها تماطل في النظر فيها أو تنفيذها”.

ويبلغ عدد الفلسطينيين القابعين داخل السجون الإسرائيلية حاليا، نحو 4 آلاف و700 أسير، بينهم قرابة 700 مريض، و41 سيدة.