المشهد اليمني الأول/

شدد مساعد وزير الخارجية السيد عباس عراقجي على أن “سياسات إيران المبدئية التي تقوم على مواجهة الهيمنة والمقاومة أمام الضغوط غير القانونية لن تتأثر بالإنتخابات الأمريكية.

ووفق وكالة “إرنا” أشار عراقجي إلى الإنتخابات الأمريكية للرئاسة وتداعياتها وقال: إن “نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية لن تترك تاثيرا على السياسات المبدئية للجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

وأكد “أن سياسة الهيمنة والغطرسة التي تنتهجها الولايات المتحدة لن تتغير مع تغيير الرئيس فيها ولكن مع تغيير الأشخاص قد تهيمن الأساليب والتوجهات الجديدة على السياسة الأمريكية”.

وقال إن “سياسات إيران المبدئية التي تقوم على مواجهة الهيمنة والمقاومة أمام الضغوط غير القانونية لن تتأثر بالتأكيد بالانتخابات الأمريكية”، مضيفا ستبحث الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن حلول مناسبة وفقا للظروف الجديدة في إطار ضمان مصالحها ومواجهة أي ضغوط جديدة أو تهديدات محتملة.

وردا على احتمال عودة الرئيس الأمريكي الجديد إلى الاتفاق النووي (خطة العمل المشتركة الشاملة) ورد فعل إيران تجاه ذلك قال: “من السابق لأوانه الحديث عن ذلك “هناك العديد من التحديات ولكن علينا أولاً الانتظار لنرى كيف تكون السياسات الجديدة المحتملة في الولايات المتحدة.