المشهد اليمني الأول/

في صدمة كبيرة للسعودية والإمارات ومصر تحديداً أكثر من ترامب نفسه، أعلنت كبرى وسائل الإعلام الأمريكية اليوم السبت، فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن، في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وقال مركز إديسون للأبحاث وعدة شبكات تلفزيونية كبرى إن المرشح الديمقراطي جو بايدن فاز بانتخابات الرئاسة الأمريكية.

وحسب مركز إديسون للأبحاث، أصبح بايدن (77 عاما) أكبر رئيس أمريكي منتخب سنا بعد فشل ترامب في توسيع قاعدته الشعبية وراء الناخبين البيض في الريف وأبناء الطبقة العاملة.

وأفادت وكالة “أسوشيتد برس” بأن بايدن تحصل على 284 صوت مقابل 214 للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وذكرت وكالة “رويترز” أن حملة المرشح الديمقراطي جو بايدن تخطط لأن يلقي كلمة في وقت ذروة المشاهدة يوم السبت، في الوقت الذي يواصل فيه توسيع الفارق مع منافسه الجمهوري الرئيس دونالد ترامب.

وكان مقررا أن يلقي “بايدن” كلمة في وقت ذروة المشاهدة مساء الجمعة لكن النتيجة لم تكن قد حسمت في عدة ولايات حاسمة آنذاك.

وكان قاض بالمحكمة الأميركية العليا في واشنطن أمر بالاحتفاظ ببطاقات الاقتراع التي وصلت بعد الثامنة مساء يوم الانتخابات في صناديق منفصلة بولاية بنسلفانيا.

كما أصدر أمرا إلى مسؤولي الولاية والديمقراطيين، بتأكيد امتثالهم لتوجيهات سابقة أصدرها سكرتير الولاية، تقضي بالاحتفاظ ببطاقات الاقتراع التي وصلت بعد إغلاق صناديق الاقتراع في مكان منفصل.

وكانت حملة الرئيس دونالد ترامب تقدمت بمجموعة من الطعون القضائية في ولايات عدة للتشكيك في نزاهة عملية فرز بطاقات الاقتراع عبر البريد.

لكن القاضي صاموئيل أليتو لم يلب طلب الجمهوريين وقف احتساب البطاقات التي توضع جانبا بناء على قراره، كما كان يريد معسكر الجمهوريين الذي لا يمكنه خسارة هذه الولاية الرئيسية لبقاء ترامب في البيت الأبيض.

وكان المرشح الديمقراطي أكد -في كلمة ألقاها فجر اليوم- ثقته بالفوز في الانتخابات الرئاسية، لكن دون أن يعلن النصر، موضحا أنه في الطريق للحصول على أكثر من 300 صوت في المجمع الانتخابي، معبرا عن أمله في أن يتحدث إلى الأميركيين غدا.

من جهتها وصفت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي المرشح الديمقراطي جو بايدن بأنه “رئيس منتخب” للولايات المتحدة.

وفي المعسكر المقابل، اعتمد ترامب لهجة أقل حدة من اليوم السابق حين تحدث عن انتخابات “مسروقة”، لكنه بقي غامضا بالنسبة لنواياه، حسب بيان نشره.

وكان ترامب جدّد الاتهامات بحصول عمليّات تزوير، دون أن يقدّم أيّ دليل عليها. وقال أمام صحفيين في البيت الأبيض “إذا أُحصيت الأصوات القانونية أفوز بسهولة. (وأما) إذا أحصيت الأصوات غير القانونيّة، فيمكنهم سرقة الانتخابات منا”.

من جانبه، أكد مات مورغان المستشار العام لحملة ترامب أن الانتخابات الرئاسية الأميركية لم تنتهِ بعد.

تحركات أمنية

وفي الأثناء تشهد مدينة بورتلاند، كبرى مدن ولاية أوريغون، انتشارا كثيفا لأفراد الشرطة الأميركية تحسبا لوقوع أي احتجاجات.

ونفذ ضباط مسلحون دوريات في أحياء وضواحي بورتلاند التي شهدت اضطرابات خلال احتجاجات في الليلة التي أعقبت التصويت في انتخابات الرئاسة الأميركية.

وفي حي مانهاتن بمدينة نيويورك الأميركية، خرجت مسيرة بعنوان “دونالد ترامب انتهى”.

وفي أريزونا، تجمع عدد من أنصار ترامب أمام مركز الانتخابات في فينيكس عاصمة الولاية، بالتزامن مع استمرار عملية فرز الأصوات.

وفي عدد من الولايات التي يتقدم فيها المرشح الديمقراطي جو بايدن، قال مسؤولو مراكز الانتخابات إن غضب المحتجين من أنصار ترامب، جعلهم يخشون على سلامة موظفيهم.

وفي مقاطعة كلارك كاونتي في لاس فيغاس بولاية نيفادا، تجمّع متظاهرون مناصرون للرئيس ترامب، وأبدوا احتجاجهم على سير الانتخابات ونتائجها.

وحمل بعض المتظاهرين لافتات تطالب بوقف ما وصفوه بسرقة نتيجة الاقتراع.

ووفق مسؤولي الولاية، يتوقع أن يتمّ فرز معظم بطاقات الاقتراع عبر البريد بحلول يوم غد الأحد.