المشهد اليمني الأول/

شاركت الصحف الأمريكية عنواناً رئيسيّاً بعد إعلان هوية الرئيس الأمريكي “بايدن هزم ترامب”.

صحيفة “واشنطن بوست” قالت أنّه “تمّ خلع ترامـب”، واصفةً فوز منافسه الديمقراطي جو بايدن، بأنّه “أكثر من مجرد فوز ساحق”، مشيرة إلى أنّ “نتائج الانتخابات أظهرت أن الترامبيّة ليست استراتيجية وطنيّة قابلة للتطبيق”.

أمّا صحيفة “نيويورك تايمز” فاعتبرت تحت عنوان “وأخيراً تخلصنا منه”، أنّ ما جرى “هو القضاء على التهديد الوجودي للديمقراطيّة الليبراليّة”.

من جهتها، شددت صحيفة “وول ستريت جورنال”، على أنّه “إذا حلّت الهزيمة على تـرامب أن يحترم تقاليد الديمقراطية ويغادر منصبه بكرامة”.

فوز كبير لبايدن

وفاز المرشح الديمقراطي جو بايدن برئاسة الولايات المتحدة، بعد حصوله على 279 صوتاً في المجمع الانتخابي من أصل 538 متجاوزاً الـ270 صوتاً التي تخوله الفوز، مقابل 214 صوتاً للمرشح الجمهوري دونالد ترامب، بانتظار نتائج ولايات أريزونا وكارولينا الشمالية وجورجيا وألاسكا، والتي لن تغير من هوية الرئيس بعد صدورها.

فوز بايدن الذي تلقى العديد من رسائل التهنئة حول العالم، تم حسمه بعد حصوله على ولاية بنسيلفانيا الحاسمة، بنسبة 49.6% من الأصوات مقابل 49.1% لترامب.

بايدن قال متوجهاً للأمريكيين بعد إعلان فوزه “أنا فخور بأنكم اخترتموني لقيادة بلدنا العظيم، وأعدكم بأنني سأكون رئيساً لكل الأميركيين، وسأكون عند حسن ظنكم وإيمانكم بي”.

إحتفالات مستمرة

وتعمّ الاحتفالات في الولايات المتحدة منذ لحظة إعلان فوز بايدن ونائبته كامالا هاريس، بعد مرور 4 أيام على إجراء الانتخابات التي صوّت بها 150 مليون ناخب أميركي، في أكبر عمليّة انتخاب في تاريخ البلاد.

ترامب يشكك

الرئيس الأمريكي دونالد تـرامب شكك مجدداً بنتائج الانتخابات، وقال إنه “لم يُسمح للمراقبين بالدخول إلى غرف العد”.

وأكد تـرامب في تغريدة على “تويتر”، “لقد فزت في الانتخابات، حصلت على 71 مليون صوت قانوني”، مشدداً على أنه “حدثت أشياء سيئة لم يُسمح لمراقبينا برؤيتها”.