المشهد اليمني الأول/

حذر جون بولتون، مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق للرئيس دونالد ترامب، من الأضرار التي قد تخلفها سلوكيات ترامب، مؤكدا أن الانتخابات الرئاسية انتهت لصالح الديمقراطي، جو بايدن.

وأشارت صحيفة “ديلي تلغراف”، في مقال نشرته لبولتون، إلى أن الأخير “يحذر من الأضرار التي قد تخلفها سلوكيات ترامب”، ويؤكد على “فوز بايدن بالانتخابات الرئاسية الأمريكية، على الرغم من المعارك القضائية التي تجري في المحاكم”.

ولفت مستشار الأمن القومي بولتون إلى أنه كان في الفريق القانوني للرئيس جورج بوش الابن، في الانتخابات الرئاسية الأمريكية للعام 2000، عندما نازعه الديمقراطيون على الفوز، لمرشحهم آل غور، مضيفا أن “الولايات المتحدة خرجت منتصرة وقتها، وستخرج منتصرة هذه المرة أيضا”.

وقال إن “تركة ترامب ليست كلها سيئة، فالملايين من الناخبين رفضوا الحزب الديمقراطي، والأكثر إزعاجا لليسار، هو تزايد الدعم للمرشحين الجمهوريين، من الناخبين من أصول لاتينية”.

وأكد بولتون “أننا دون ترامب، نستطيع الآن العمل على استعادة الناخبين الذين نفرهم بسلوكه، وإعادة بناء أغلبية جمهورية لاستعادة السلطة”.