المشهد اليمني الأول/

أكد كبير المتحدثين باسم القوات المسلحة الإيرانية، العميد أبو الفضل شكارجي، أن إيران لن تسمح بإنشاء قواعد للعدو الإسرائيلي بالقرب من حدودها والمنطقة المتنازع عليها، في إقليم ناغورنو كاراباخ.

وخلال حوار مع وكالة “ميزان”، قال شكارجي إن “تبعات هذا الأمر في حال حصوله ستكون على عاتق الدولة التي تسمح بوجود التكفيريين والمرتزقة الصهاينة”.

ودعا أرمينيا وأذربيجان إلى التزام الدقة التام، مشددًا أن “أي تعرض لإيران سيواجه برد حازم”.

وأشار شكارجي إلى أن طهران تمتلك جاهزية ممتازة لمواجهة أي تهديد عبر وجود القوات الإيرانية على الحدود.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قال في اتصال هاتفي مع نظيره الأذربيجاني إلهام عليف يوم الجمعة الماضية إن “بلاده مستعدة لاتخاذ أي إجراء لحل النزاع في كاراباخ، فيما أكد عليف أن أمن إيران من أمن اذربيجان، ولن يسمح لهذا النزاع بأن يؤدي إلى زعزعة الأمن في الدول المجاورة”.

وأعلنت طهران الاثنين الماضي أنها أعدت خطة مفصلة لحل النزاع بين أرمينيا وأذربيجان، وأنها مستعدة لمناقشتها مع طرفي النزاع.