المشهد اليمني الأول/

قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الذي يعتبر خاسرا في انتخابات الرئاسة، رحل، بينما لا تزال إيران ودول جوارها باقية في المنطقة.

وقال ظريف، في تغريدة نشرها مساء الأحد باللغة العربية عبر “تويتر”: “رحل ترامب ونحن وجيراننا باقون، الرهان على الأجانب لا يجلب الأمن ويخيب الآمال”.

وتابع ظريف: “نمد أيدينا إلى الجيران للتعاون في سبيل تحقيق المصالح المشتركة لشعوبنا وبلداننا، ندعو الجميع إلى الحوار باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الخلافات والتوترات. معا لبناء مستقبل أفضل لمنطقتنا”.

وتشير معطيات وسائل الإعلام والمراكز المعنية بمتابعة سير الانتخابات الأمريكية إلى فوز المرشح الديمقراطي، نائب الرئيس الأمريكي السابق، جو بايدن، في الانتخابات الرئاسية على منافسه الجمهوري ترامب.

وحسب البيانات المتوفرة حتى الآن حصل بايدن، الذي أعلن نفسه للتو فائزا في الانتخابات، على أصوات 290 من مندوبي المجمع الانتخابي المكون من 538 عضوا، لكن عملية الفرز لا تزال مستمرة بينما يحاول ترامب الطعن على نتائج الاقتراع في عدد من الولايات المتأرجحة.

وسبق أن أعلن الرئيس الأمريكي الحالي، يوم 8 مايو 2018، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع إيران، التي يصفها بأكبر داعم دولي للإرهاب متهما إياها بالسعي للحصول على الأسلحة النووية.

وأطلقت إدارة ترامب، “حملة الضغوط القصوى” على إيران التي تم فرض عقوبات اقتصادية قاسية عليها.

بدورها، دعت الحكومة الإيرانية مرارا دول المنطقة إلى وقف الاعتماد على الولايات المتحدة لضمان أمن الشرق الأوسط وخاصة الخليج، مؤكدة استعدادها لتوقيع معاهدات عسكرية وأمنية مع الدول العربية.