المشهد اليمني الأول/

بعث فخامة المشير الركن مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى برقية عزاء ومواساة في استشهاد اللواء عبدالكريم حسين الجماعي قائد اللواء الرابع نصر بعد حياة حافلة بالعطاء والعمل الوطني في جبهات العزة والكرامة.

وأشاد الرئيس المشاط في برقية العزاء التي بعثها إلى شقيقه الشيخ عبدالرحمن حسين الجماعي عضو مجلس النواب وقبيلة الجماعي بمديرية مستبأ حجور بمحافظة حجة عامة، بمناقب الشهيد وأدواره الوطنية، حيث كان من القيادات العسكرية التي كان لها دوراً كبيراً في الدفاع عن الوطن والتصدي لمؤامرات دول العدوان.

وأشار إلى أن الشهيد اللواء الجماعي كان من أوائل الذين لبوا نداء الجهاد في سبيل الله .. مؤكداً أن رحيله مثل خسارة على قبيلته خاصة والوطن بصورة عامة.

وعبر الرئيس المشاط عن بالغ العزاء وعميق المواساة لشقيق الشهيد وأشقائه وكافة آل الجماعي في هذا المصاب .. سائلا الله العلي القدير أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته وعظيم مغفرته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

وكانت العاصمة صنعاء شيعت اليوم في موكب جنائزي مهيب جثامين عدد من شهداء الوطن والقوات المسلحة والذين استشهدوا وهم يؤدون واجبهم في معركة الدفاع عن الوطن في عدد من الجبهات.

حيث تم تشييع جثامين الشهداء الرائد عبدالكريم عبدالله علي نشوان والرائد رياض إبراهيم احمد طلان والملازم اول عبدالرحمن جلال عبدالله القهالي والملازم أول كمال يحيى أحمد الجعماني والمساعد محمد هادي مسرع.

وخلال مراسم التشييع التي تقدّمها رئيس الهيئة الاستشارية للمجلس السياسي الأعلى اللواء مجاهد القهالي ومدير دائرة الاستخبارات العميد الركن علي محمد أبو حليقة ومدير دائرة تقييم القوى البشرية العميد الركن عبدالعزيز صلاح، أشاد المشيعون بالمواقف الشجاعة لأبطال الجيش واللجان الشعبية في مواجهة المعتدين والغزاة.

جرت مراسم التشييع الرسمية لجثامين الشهداء الذين توشحت جثامينهم بالعلم الجمهوري بعد الصلاة عليهم في جامع الشعب بأمانة العاصمة ليتم مواراتهم الثرى كل شهيد في مسقط رأسه.

شارك في التشييع مدير دائرة التدريب والتأهيل العميد ناصر حميد ومدير دائرة المساحة العميد الركن أحمد الخيواني وعدد من القيادات العسكرية والضباط والشخصيات الاجتماعية وأهالي وأقارب الشهداء وجمع من المواطنين.