المشهد اليمني الأول/

قدم قسم شؤون أسر العاملين لأنصار الله بأمانة العاصمة صنعاء، اليوم الإثنين، قافلة كبرى حملت اسم “الرسول الأعظم” دعماً وإسناداً لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في جبهات القتال، وذلك بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.

واحتوت القافلة على عدد من قطع الذهب ومبالغ مالية منها 30 ألف سعودي و5950 دولارًا، وأكثر من 6 مليون ريال يمني.

وأكد بيان صادر عن القافلة الرفض لأي شكلٍ من أشكال الإساءة لرسول الله صلوات الله عليه وعلى آله ولديننا الإسلامي، داعيًا العالم الإسلامي حكوماتٍ وشعوب للتحرك ضد الهجمات المُستهدفة رسول الله صلوات الله عليه وآله، والدّين الإسلامي.

ودعا البيان الشعب اليمني للحفاظ على قيمه ومبادئه لمواجهة حرب العدو الناعمة، وغزوه الثقافي والفكري، ومواصلة رفد الجبهات بالرجال والمال حتى تحقيق النصر بإذن الله.

كما أكد وقوف الشعب اليمني مع الشعب الفلسطيني ومؤازرته ونصرته حتى تحقيق حريته واستقلاله واستعاده حقوقه وأرضه، رافضًا الطغيان الأمريكي وأعماله الاستعمارية والاستكبارية في عالمنا العربي والإسلامي.

وأدان البيان كل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني الذي سارعت إليه بعض الأنظمة العربية العميلة.

وبارك للسيد القائد عبدالملك بدرالدين الحوثي ولأبطال الجيش واللجان الشعبية وللشعب، الانتصارات التي واكبت ذكرى ميلاد الرسول صلوات الله عليه وآله، وتحرير أكثر من 400 أسير والانتصارات العظيمة في جبهات القتال.

كبرى3كبرى2كبرى باسم الرسول الأعظم من قسم شؤون أسر العاملين بأنصار الله للمرابطين في الجبهات