المشهد اليمني الأول/

احتفت نقابة المحاسبين اليمنيين، اليوم بصنعاء، بالشراكة مع كلية العلوم الإدارية بجامعة العلوم والتكنولوجيا، باليوم العالمي للمحاسب، ويوم المحاسب اليمني الرابع.

وفي الفعالية أكد أمين عام النقابة هاني محمد أحمد، أن رسالة النقابة تتمثل في الالتزام بقواعد المحاسبة وآدابها وتعزيز دور المحاسب اليمني وحياديته واستقلاليته ورعاية مصالح الأعضاء..

وأشار هاني بالفعالية إلى أن النقابة تهدف للارتقاء بمهنة المحاسبة والإدارة والحفاظ على الاستقلالية المهنية للمحاسبين وضمان الحماية لهم وتطبيق معايير الإشراف المهني عليهم كوسيلة للارتقاء بمهنتي المحاسبة والمراجعة في اليمن.

وشدد الأمين العام على أهمية الحفاظ على تقاليد وشرف مهنة المحاسبة وتشجيع البحث العلمي في مجالات المهنة المختلفة والمساهمة في تخطيط تطوير برامج التدريب لرفع كفاءة الموارد البشرية.

ولفت إلى أن التدريب المستمر في المجال المحاسبي يؤدي إلى زيادة كفاءة وفاعلية الرقابة على الشركات اليمنية وتقديم قيمة مضافة للمحاسبة والتفاعل مع الفعاليات الاقتصادية والثقافية والعلمية والاشتراك في تقديم المشورة للتشريعات والجهات الحكومية والقطاع الخاص.

من جانبه أشار أمين الجامعة الدكتور فيصل هزاع، إلى أهمية فعالية الاحتفال باليوم العالمي للمحاسب ويوم المحاسب اليمني الذي يصادف العاشر من نوفمبر من كل عام.

وأوضح ضرورة إقامة المحاسبين سلسلة من البرامج والورش والندوات لعرض الجديد في هذا المجال وتقديم الملاحظات للجامعات والمعاهد لتطوير البرامج بما يتناسب وسوق العمل.

فيما استعرض المدير المالي لشركة يمن سوفت عدنان الأغبري نبذة تاريخية عن تطور النظام المحاسبي العالمي، ودخول الأنظمة المحاسبية إلى اليمن ودورها في تسهيل تفاصيل قيود التوثيق الآلي للأعمال

ودعا جميع المؤسسات إلى الاهتمام بالمحاسبين والعمل على حفظ تطوير المصالح الشخصية والمهنية للمحاسب اليمني.

بدورهما أكد رئيس قسم المحاسبة بالجامعة الدكتور عبدالوهاب الشامي وعن قطاع المرأة بالنقابة تقوى الجنيد، أهمية تشجيع وتكريم المحاسبين ودورهم في الحفاظ على مصالح الأفراد والمؤسسات والشركات.

وأشارا إلى أهمية تطوير الوعي المحاسبي وتعزيز المهنية الشخصية للمحاسب اليمني.

وفي الختام تم تكريم عدد من المحاسبين والمحاسبات المبرزين من مختلف الجهات والمؤسسات.