المشهد اليمني الأول/

رحب الاتحاد الأوروبي بالاتفاق بين أرمينيا وأذربيجان برعاية روسيا على وقف الحرب في إقليم ناغورني قره باغ، معربا عن رغبته في الاطلاع على تفاصيله.

وقال متحدث المفوضية الأوروبية للشؤون الخارجية، بيتر ستانو، في إحاطة إعلامية، “نحن نرحب بالاتفاق على إنهاء الصراع بين الطرفين، والاتحاد دعا مرارا إلى إنهائه، ونحن نتطلع إلى معرفة التفاصيل أكثر لنفهم أكثر”.

ووقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، ليلة أمس، إعلانا مشتركا حول وقف إطلاق النار في قره باغ.

وينص الإعلان على وقف إطلاق النار وبقاء القوات الأرمينية والأذربيجانية في مواقعها الحالية، ونشر قوات حفظ سلام روسية على امتداد خط التماس في قره باغ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا وقره باغ.

وتجددت في 27 سبتمبر الماضي، اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في إقليم قره باغ المتنازع عليه والمناطق المتاخمة له في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ نحو ثلاثة عقود وسط اتهامات متبادلة ببدء القتال واستقدام مسلحين أجانب.