المشهد اليمني الأول/

الرئيس الاتحادي شتاينماير يتحدث عن الفرص الجديدة للعلاقات عبر الأطلسي بعد انتخاب جو بايدن رئيسًا للولايات المتحدة.

أوضح الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير أن بلاده لديها أمنيات واسعة بعد انتخاب جو بايدن لرئاسة الولايات المتحدة. وقال إنه يرى فرصاً جديدة للتعاون عبر الأطلسي.

وفي مقال افتتاحي لصحيفة “فرانكفورت الخماين زايتونغ”، قال الرئيس الفيدرالي “يجب اغتنام هذه الفرصة لنتحد مع الولايات المتحدة بقيادة جو بايدن وننشط الديموقراطية وقوة العقل في مجتمعاتنا”.

واعتبر الرئيس الألماني أن عودة الولايات المتحدة إلى المثل العليا المشتركة تشكل فرصة لإنهاء تآكل النظام الدولي. وأضاف “لدينا فرصة لاستعادة الثقة في مزايا التعاون”.

شتاينماير رأى أيضاً أن بايدن يقدّم “فرصة التكامل للديموقراطيات كمشروع قيم ومشترك”، وأضاف “يجب على الألمان أن يعرفوا أن أوروبا القوية هي استثمارنا في هذه العلاقة عبر الأطلسي، وأن والإطار الاستراتيجي الذي يجمعنا يمكنه تحمل الاختلافات في مجالات السياسة الفردية”.

يذكر أن وزيرة الدفاع الألمانية أنيغريت كرامب كارينباور كانت أعربت عن قلقها من “تفجّر” الأوضاع في الولايات المتحدة بعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وفي لقاء مع قناة “زد دي إف” الألمانية، حذّرت من أزمة دستورية في الولايات المتحدة، وذلك بعد إعلان الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب فوزه في الانتخابات قبل الانتهاء من فرز الأصوات.

وشهدت ديلاوير، الأحد، حفل إعلان فوز المرشح الديموقراطي جو بايدن برئاسة الولايات المتحدة، وفوز كمالا هاريس بصفتها نائباً له، عقب ساعات من إعلان النتائج.