المشهد اليمني الأول/

ردت الناشطة الإخوانية ’’توكل كرمان’’، على إعلان ‏هيئة كبار العلماء في السعودية جماعة الإخوان المسلمين ’’إرهابية ولا تمثل منهج الإسلام’’.

وقالت ’’توكل كرمان’’ في منشور على عبر فيسبوك، ’’إلى هيئة كبار المطبلين ل بن سلمان وملمعي أحذيته: الإخوان في السعودية مكافحين في سبيل الحرية ونظام الطاغية بن سلمان قامع لحريات الجميع، الاخوان وغير الاخوان، تمتلئ سجونه بكل من قال’’لا’’ بل وبكل من يتوقع انه سيقول ’’لا’’.

وأضافت توكل كرمان: وبسقوطه سيتنفس الجميع الحرية وذلك اليوم قادم لا ريب فيه، ‏أما الارهاب فالسعودية أمه وأبوه الروحي، اخترعته وصنعته كفكر وغذته وزاولته كممارسة، ويد هيئكم البائسة هذه ملطخة بدماء أغلب ضحايا الارهاب في العالم، اتحدث عن حكام السعودية لا عن شعبها العظيم والحبيب’’.

وكما تفعل جماعة الإخوان وأعضائها، في استغلال القضايا الدينية والإنسانية لتحقيق أهدافها السياسية، استغلت ’’توكل كرمان’’ لافتة حقوق الإنسان لمهاجمة المملكة العربية السعودية، بألفاظ بذيئة ونابية، حيث قالت: ’’قريبا سيضطر الطاغية بن سلمان للإفراج عن لجين الهذلول، صاغرا ومكرها تحت ضغط التضامن الدولي المتعاظم معها.

سيأفل بن سلمان ونظامه البائس وستبقى لجين وكل المعتقلين والمخفيين قسريا في السعودية مكافحين في سبيل الحرية، لهم المجد وطوبى لهم’’.

photo 2020 11 11 01 50 36 1

وكانت هيئة كبار العلماء في السعودية أعلنت أن جماعة الإخوان المسلمين إرهابية ولا تمثل منهج الإسلام، وإنما تتبع أهدافها الحزبية المخالفة لهدي ديننا الحنيف، وتتستر بالدين.

وجاء في بيان أصدرته الهيئة: ’’الله تعالى أمر بالاجتماع على الحق ونهى عن التفرق والاختلاف، و أن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله.. رواه الإمام أحمد’’.

وأضافت: ’’أن كل ما يؤثر على وحدة الصف حول ولاة أمور المسلمين من بث شبه وأفكار، أو تأسيس جماعات ذات بيعة وتنظيم، أو غير ذلك، فهو محرم بدلالة الكتاب والسنة، وفي طليعة هذه الجماعات التي نحذر منها جماعة الإخوان المسلمين، فهي جماعة منحرفة، قائمة على منازعة ولاة الأمر والخروج على الحكام، وإثارة الفتن في الدول، وزعزعة التعايش في الوطن الواحد، ووصف المجتمعات الإسلامية بالجاهلية’’.

وتابعت: ’’منذ تأسيس هذه الجماعة لم يظهر منها عناية بالعقيدة الإسلامية، ولا بعلوم الكتاب والسنة، وإنما غايتها الوصول إلى الحكم، ومن ثم كان تاريخ هذه الجماعة مليئا بالشرور والفتن، ومن رحمها خرجت جماعات إرهابية متطرفة عاثت في البلاد والعباد فسادا مما هو معلوم ومشاهد من جرائم العنف والإرهاب حول العالم’’.

وقالت: ’’مما تقدم يتضح أن جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية لا تمثل منهج الإسلام، وإنما تتبع أهدافها الحزبية المخالفة لهدي ديننا الحنيف، وتتستر بالدين وتمارس ما يخالفه من الفرقة وإثارة الفتنة والعنف والإرهاب، فعلى الجميع الحذر من هذه الجماعة وعدم الانتماء إليها أو التعاطف معها’’.