المشهد اليمني الأول/

أعلن الأمن الإيراني القاء القبض على العنصر الرئيس لجماعة ما تسمى بـ “حركة النضال” التكفيرية الانفصالية التي نفذت الهجوم الدموي 22 سبتمبر.

ووفق وكالة “إرنا” أفاد مركز العلاقات العامة والإعلام بوزارة الأمن الإيرانية في تقرير له اليوم الخميس، انه تم بفضل جهود واجراءات كوادر الأمن التخصصية تحديد هوية رئيس الزمرة الانفصالية المسماة حركة النضال، “فرج الله تشعب”، والقبض عليه.

وحسب تقرير وزارة الاطلاعات الإيرانية، تحظى هذه الزمرة بدعم مباشر من أجهزة الاستخبارات التابعة للسعودية والكيان الصهيوني وكانت تقوم بإدارة العمليات الإرهابية في إيران رغم إصدار حكم دولي بحق متزعميها.

وكشف العنصر الرئيس الضالع في الهجوم الدموي الذي استهدف عرضا عسكريا في مدينة أهواز (مركز محافظة خوزستان جنوب غربي إيران) قبل أكثر من عامين، عن تفاصيل عن عمليات إرهابية ودموية أخرى ارتكبتها هذه الزمرة.