المشهد اليمني الأول/

ناقشت اللجنة الوطنية لشؤون اللاجئين في اجتماعها اليوم برئاسة نائب وزير الخارجية رئيس اللجنة حسين العزي، مهام مكتب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في إطار قضايا اللجوء.

وتطرق الاجتماع الذي ضم الممثل المقيم لمكتب المفوضية باليمن جان نيكولا بيوز، الأدوار والأنشطة التي تقوم بها المفوضية وشركائها تجاه اللاجئين وطالبي اللجوء.

كما تطرق الاجتماع إلى آليات العمل المنظِمة لأداء مكتب المفوضية بالتنسيق والشراكة مع اللجنة الوطنية لشؤون اللاجئين، سيما في ظل التحديات المتفاقمة لعمليات التدفق المستمر للاجئين خاصة من دول القرن الإفريقي وآليات التعامل مع هذه الظاهرة وتداعياتها على اليمنيين في المجالات الصحية والاجتماعية والاقتصادية وغيرها.

وفي الاجتماع أكد نائب وزير الخارجية أهمية تركيز المنظمات المختصة بقضايا اللجوء والهجرة على واجباتها وتحمل مسؤولياتها بموجب التفويض الدولي الممنوح لها في هذا الإطار، خاصة مع تفاقم التحديات والأعباء التي تواجه الشعب اليمني والسلطات المختصة إزاء ظاهرة تدفق اللاجئين.

وأشار إلى حرص اليمن على الإيفاء بالتزاماته الدولية بالتوازي مع الأنظمة والقوانين والاعتبارات الوطنية .. لافتاً إلى التحديات الإنسانية المتفاقمة التي تواجه اليمن في ظل العدوان العسكري والحصار والحرب الاقتصادية الممنهجة من قبل تحالف العدوان.

فيما أكد الممثل المقيم لمكتب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين التزام مكتب المفوضية الكامل بدعم جهود السلطات المختصة في التعامل مع اللاجئين وطالبي اللجوء.

ولفت إلى تحمل مكتب المفوضية للمسئولية في الالتزام بهذه القضية بالتنسيق الكامل مع اللجنة الوطنية لشؤون اللاجئين.