المشهد اليمني الأول/

انتصارات مزدوجة للجيش واللجان الشعبية في مأرب واستهداف تجمع كبير لقيادات بارزة بينهم ضباط سعوديين ووزير دفاع حكومة المرتزقة والسيطرة على معسكر ماس الإستراتيجي وعمليات واسعة على العمق السعودي.

أفادت مصادر عسكرية ميدانية عن هجوم واسع للجيش واللجان الشعبية على عدة مواقع المرتزقة في مأرب، انتهت بالسيطرة عليها مقابل فرار كبير لمرتزقة العدوان.

ماذا يعني السيطرة على معسكر ماس

السيطرة على معسكر ماس يعني نقل المعارك نحو منطقة الدشوش المطله على معسكري صحن الجن و تدواين من الناحيه الغربيه.

وبذلك تنتقل المعارك الى البوابه الشماليه الغربيه لمدينة مأرب وهي الهدف الرئيسي لعمليات الجيش واللجان الشعبية خلال شهري اكتوبر و نوفمبر.

استهداف تجمع قيادات بارزة

كما أفادت المصادر عن استهداف القوة الصاروخية لتجمع قيادات بارزة بصاروخ باليستي على معسكر تداوين في مأرب.

وأكدت المصادر في مأرب إن الصاروخ أصاب قاعة الاجتماع بعد وصول ضباط سعوديين، وحضور وزير الدفاع المرتزق محمد المقدشي، ورئيس هيئة الأركان المرتزق صغير بن عزيز، وعدد من القيادات العسكرية، مخلف خساره كبيره على العدوان ومرتزقته.

كما أفادت المصادر عن توافد سيارات الاسعافات وشيولات الى معسكر تداوين بعد استهدافه، والذي يدل على كمية عدد الجثث المتفحمة من الضربة.

في حين أفادت مصادر عسكرية إلى أن الصاروخ ضرب قاعة الاجتماع بشكل دقيق، ومن لم يقتل من الذين حضروا الاجتماع أصيب بجراح بليغة.

وأشارت المصادر إلى أن من بين المصابين بجراح خطرة 3 ضباط سعوديين هم احمد الكعبي30عام ، وشامي محمد العسيري27عام، وطارق احمد المحبشي28عام.

هجوم واسع على عمق المملكة

تعرضت أراضي مملكة آل سعود لهجوم واسع بطائرات مسيرة لم يعرف مصدرها حتى اللحظة.

وتداول مواطنين سعوديين تغريدات ومعلومات بشأن سماع أصوات إنفجارات في الرياض وخميس مشيط.. معبرين حالة من الهلع والخوف.

من جانبه أعلن النظام السعودي عبر متحدث التحالف على العدوان تركي المالكي عن إعتراض خمس طائرات مسيرة بإتجاه المملكة، دون توضيح مزيد من التفاصيل.

يأتي ذلك عقب ساعات من تحذير متحدث القوات المسلحة العميد “يحيى سريع” كافة الشركات الأجنبية العاملة في السعودية وأبناء الحجاز ونجد والمقيمين فيها في كافة المناطق بالابتعاد عن المنشآت العسكرية والاقتصادية الحيوية ذات الطابع العسكري لأنها ستكون هدفاً مشروعاً من أهداف القوات اليمنية.

عمليات بحرية موجعة

في السياق تعرض ميناء جيزان السعودي لعملية هجومية بحسب مصادر سعودية.

وزعمت وسائل الإعلام السعودية إعتراض زورقين مفخخين قبالة جيزان، قبل أن تعاود إعلانها عبر مصدر مسؤول في الطاقة تمكنها من التعامل مع حريق اندلع بالقرب من منصة التفريغ العائمة التابعة لمحطة توزيع المنتجات البترولية في جيزان.

وأفاد المصدر أن ذلك تم عقب تدمير زورقين مفخخين مسيرين عن بعد، زاعماً عدم خدوث أضرار واصابات.