المشهد اليمني الأول/

نُظمت في عدد من مديريات محافظة الحديدة اليوم وقفات احتجاجية عقب صلاة الجمعة للتنديد بجرائم العدوان السعودي الأمريكي.

وأدان المشاركون في الوقفات، جرائم العدوان وما يمارسه من حرب اقتصادية بحق الشعب اليمني، مؤكدين أن جرائم العدوان لن تنال من صمود وثبات الشعب اليمني بل ستزيده قوة وصلابة في مواجهة العدوان حتى تحقيق النصر المؤزر.

وجددوا العهد لقائد الثورة السيد عبدالملك بن بدرالدين الحوثي ورفضهم القاطع للتطبيع الذي يروج له الخونة والعملاء مع كيان العدو الصهيوني.

وأشارت بيانات صادرة عن الوقفات إلى أن صمود اليمنيين، جعل العدوان يلجأ إلى الحرب الاقتصادية عن طريق تشديد الحصار والحظر على المنافذ البرية والجوية والبحرية، ما أدى إلى تدهور الوضع المعيشي للمواطنين.

واستنكرت البيانات الجرائم التي يرتكبها العدوان ومرتزقته بحق المدنيين، ما يعكس مدى الانحطاط الأخلاقي لقوى العدوان.

ودعت البيانات إلى تعزيز الاصطفاف والوقوف صفًا واحدًا في مواجهة العدوان وتصعيده على المحافظة دفاعًا عن الوطن وأمنه واستقراره والمضي في طريق الحرية والعزة والكرامة.

كما دعت كافة المكونات الوطنية إلى إدانة جرائم العدوان ومرتزقته وممارسة كل أشكال الضغط باتجاه إيقاف العدوان ورفع الحصار والمعاناة عن الشعب اليمني.

وأهابت البيانات بمنتسبي السلطة المحلية في المحافظة والمديريات الاستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد.

شارك في الوقفات عدد من القيادات المحلية والتنفيذية والإشرافية والمشائخ والشخصيات الاجتماعية.