المشهد اليمني الأول/

بدأت بصنعاء اليوم ورشة عمل حول التصنيف السياحي، تنظمها وزارة السياحة على مدى ثلاثة أيام.

وفي افتتاح الورشة، أشار القائم بأعمال وزير السياحة أحمد العليي، إلى أهمية الورشة لمراجعة المعايير في كراسة التنصيف السياحي، بما يتناسب مع الوضع الراهن الذي تمر به البلاد في ظل استمرار العدوان والحصار.

وأشار إلى الصعوبات التي تواجه وزارة السـياحة خلال تصنيف المنشآت السياحية وفقاً للمعايير المتوفرة حالياً.

وأكد العليي، أهمية وضع المعالجات الكفيلة بحل مشاكل التصنيف للمنشآت السياحية من فنادق ومطاعم وغيرها، بما يتواكب مع واقع المرحلة الراهنة التي تمر بها البلاد.

وقدّمت في الورشة، ورقتا عمل تناول في الأولى مدير المنشآت السياحية عادل اللوزي الصعوبات التي تواجه الوزارة ومكاتبها بالمحافظات في تحصيل رسوم التصنيف السياحي والتأكيد على أهمية اضطلاع الجميع بدورهم في معالجة تلك الصعوبات.

في حين استعرضت الورقة الثانية التي قدّمها مدير الاستثمار بوزارة السياحة عبده مهدي صلاح الإجراءات القانونية لتصنيف المنشآت السياحية.