المشهد اليمني الأول/

ارحبت إسرائيل، اليوم الأحد، ببيان لهيئة كبار العلماء السعودية (رسمية) وصف جماعة الإخوان المسلمين بـ”الإرهابية”.

جاء ذلك في تغريدة لحساب “إسرائيل بالعربية” على تويتر التابع لوزارة الخارجية الإسرائيلية.

وورد في التغريدة، التي شاركت بيان هيئة كبار العلماء السعودية: “يسعدنا نحن في إسرائيل، أن نرى هذا المنهج المناهض لاستغلال الدين للتحريض والفتنة”.
وأضافت: “لا شك أن جميع الديانات السماوية جاءت لزرع المحبة والألفة بين الناس”.

و تابعت: “نحن بأمس الحاجة إلى خطاب يدعو للتسامح والتعاون المتبادل للنهوض بالمنطقة برمتها”.

والثلاثاء، أصدرت هيئة كبار العلماء السعودية بيانا، قالت فيه إن “الإخوان جماعة إرهابية لا تمثل منهج الإسلام (..) منحرفة تخرج على الحكام وتثير الفتن وتتستر بالدين وتمارس العنف والإرهاب”.

ورأت أن “الإخوان لم يظهر منها عناية بالعقيدة الإسلامية، ولا بعلوم الكتاب والسنة، وإنما غايتها الوصول إلى الحكم ومن رحمها خرجت جماعات إرهابية”.

ولم توضح الهيئة السعودية سبب إصدار هذا البيان.

وأثار بيان هيئة كبار العلماء السعودية، غضبة واسعة بين سياسيين وناشطين ومدافعين عن حقوق الإنسان في العالم العربي.

فيما ردت جماعة “الإخوان”، في بيان، بأنها جماعة “دعوية إصلاحية وليست إرهابية”.

وأكدت أن “منهج الجماعة تأسس على كتاب الله وصحيح السنة دون شطط أو تطرف، وتاريخها يشهد بذلك”.

وفي مارس/ آذار 2014، أعلنت وزارة الداخلية السعودية إدراج الإخوان بقائمة التنظيمات الإرهابية، دعما لموقف النظام في مصر آنذاك، والذي أعلن الإخوان، في ديسمبر/ كانون الأول 2013، “جماعة محظورة وإرهابية”، بعد أشهر من الإطاحة بالرئيس الراحل محمد مرسي، المنتمي للإخوان.