المشهد اليمني الأول/

أكد القائد العام للحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي أن ايران ستنتقم لدماء الشهيد الحاج قاسم سليماني قائد فيلق القدس السابق من قتلته.

وقال اللواء سلامي، خلال لقائه وزير الدفاع العراقي جمعه عناد سعدون في مقر الحرس الثوري الإيراني اليوم الاحد : “بالتأكيد سننتقم لدم الفريق الشهيد الحاج قاسم سليماني من قتلته في الميدان”.

وشدد اللواء سلامي على أن هذا الانتقام لا علاقة له بمتابعة العملية القانونية لاستشهاد الفريق الحاج قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس، وقال : “بالطبع نحن على يقين من أن أبناء العراق الكبير سيثارون لدم قائدهم الرشيد أبو مهدي المهندس”.

وأضاف اللواء سلامي: “لا شك ان الجنرال الحاج قاسم سليماني لعب برفقة ابومهدي المهندس الدور الأكثر حسماً ومصيرية في العالم الإسلامي للقضاء على تنظيم داعش واحباط المخططات الصهيونية والأميركية في المنطقة “.

وتابع القائد العام لحرس الثوري، في إشارة إلى ضرورة خروج أو طرد الأمريكيين من هذا البلد ، قائلاً: إن طرد الأمريكيين من العراق يجب أن يتم وفقاً لقرارات مجلس النواب العراقي وهذه هي الإرادة العامة للشعب العراقي.

بدوره ثمن وزير الدفاع العراقي جمعة عناد سعدون المساعدة الحيوية التي قدمتها ايران خلال الفترة الحرجة لهجوم داعش على العراق.

وأضاف سعدون ان إخواننا في الجمهورية الإسلامية الإيرانية ساعدونا في مواجهة إرهاب داعش وفي ذلك الوقت قدموا لنا كل ما نحتاجه ولن ننسى ذلك.

وان الهدف من زيارته لطهران هو تطوير العلاقات الثنائية وطلب وتوريد كل ما يحتاجه الجيش العراقي من الجمهورية الإسلامية الإيرانية