المشهد اليمني الأول/

علنت شركة “الاتحاد للطيران”، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم الاثنين عن إطلاق رحلات منتظمة على مدار العام إلى تل أبيب، المركز الاقتصادي والتكنولوجي لدولة إسرائيل.
وتأتي هذه الخطوة في أعقاب إقامة علاقات دبلوماسية بين الإمارات وإسرائيل، وتوقيع اتفاق للسلام بينهما في واشنطن بتاريخ 15 أيلول/سبتمبر الماضي.

وكانت “الاتحاد” أول شركة طيران خليجية تُسير رحلة ركاب تجارية إلى ومن تل أبيب، عندما أقلت إحدى طائراتها في تشرين أول/أكتوبر الماضي وفدا إماراتيا زار إسرائيل، في أول زيارة على مستوى وزاري من الإمارات إلى إسرائيل.

ونقلت بيان نشرته الشركة اليوم على موقعها الإلكتروني عن محمد عبدالله البلوكي، الرئيس التنفيذي للعمليات التشغيلية في مجموعة الاتحاد للطيران، القول :”يسر الاتحاد للطيران، بعد توقيع الاتفاقية الثنائية الجديدة، أن تُعلن عن إطلاق أحدث رحلاتها التي تربط بين العاصمة الإماراتية أبوظبي والعاصمة الاقتصادية لإسرائيل تل أبيب.”

وأضاف: “مما لا شك فيه، أن هذه الخطوة التاريخية الهامة بالبدء بتسيير رحلات منتظمة بين البلدين يدعم التزام الاتحاد، بصفتها شركة طيران، إزاء تعزيزاقتصاد البلدين وزيادة فرص النمو التجاري والسياحي، بالإضافة إلى تحقيق مكاسب عديدة على الدولتين وعلى امتداد المنطقة وما بعدها من وجهات”.

وستتيح الخدمة الجديدة، والتي ستدخل حيز العمل اعتبارا من 28 شباط/فبراير من العام القادم خيارات واسعة وتجارب سفر ملائمة للمسافرين من نقطة إلى أخرى بين دولة الإمارات وإسرائيل، سواء بقصد العمل أو الترفيه “ولن تقتصر الخدمات الجديدة على الترويج للسياحة القادمة إلى أبوظبي، بل ستتيح الفرصة أيضًا للإماراتيين والمقيمين في الدولة لاستكشاف ما تحمله دولة إسرائيل من مواقع تاريخية ومناطق جذب سياحية من شواطئ ومطاعم وأنشطة مختلفة”.

ولفت البيان إلى أنه سيتم اختيار مواعيد مغادرة الرحلات لتكون مريحة وملائمة للسفر عبر أبوظبي إلى مختلف الوجهات على امتداد شبكة الاتحاد للطيران بما في ذلك الصين والهند وتايلند وأستراليا.

وكانت شركة “فلاي دبي” أعلنت أنها ستبدأ رحلاتها المنتظمة بين دبي وتل أبيب اعتبارا من 26 تشرين ثان/نوفمبر الجاري، وستقوم بتشغيل رحلتين يوميا بواقع 14 رحلة في الأسبوع بين مطاري دبي الدولي وبن جوريون في تل أبيب، وأتاحت حجز الرحلات عبر موقعها الإلكتروني.