المشهد اليمني الأول/

عبر وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبد الله عن أحر التعازي وعظيم المواساة في وفاة نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية والمغتربين بالجمهورية العربية السورية وليد المعلم.

وأعرب الوزير هشام شرف في برقية العزاء عن خالص تعازي الجمهورية اليمنية حكومة وشعباً لحكومة وشعب الجمهورية العربية السورية الشقيقة والكادر الدبلوماسي السوري وأسرة وأصدقاء الفقيد بهذا المصاب.

وأشار إلى العلاقة الأخوية التي جمعته مع الفقيد وليد المعلم وأظهرت البعد القومي لاهتمامه بالوضع في اليمن ودعمه لكل التحركات التي تخص نقل صوت مظلومية اليمن إلى العالم من خلال قنوات إقليمية ودولية عديدة.

وأكد أن رحيل وليد المعلم، مثل خسارة لسوريا وللأمة العربية والإسلامية وقضاياهما العادلة .. داعياً الباري عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

” إنا لله وإنآ إليه راجعون “.