المشهد اليمني الأول/

أٌفرج بصنعاء اليوم عن 18 من المخدوعين الذين تم التحفظ عليهم من قبل الأجهزة الأمنية بعد استيعابهم من قبل تحالف العدوان ومرتزقته.

وخلال الإفراج أوضح مدير دائرة الاستخبارات العسكرية العميد الركن علي محمد أبو حليقة أن الإفراج عن المخدوعين يأتي بناءً على توجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك بن بدر الدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى.

وأكد أن تحالف العدوان يسعى لاستقطاب المخدوعين للقتال نيابة عنه والزج بهم إلى محارق الموت .. مشيراً إلى أن قرار العفو العام يأتي في إطار حرص القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى على حقن دماء أبناء اليمن وتفويت الفرصة على أعداء الوطن المتربصين بالأمن والاستقرار والسكينة العامة.

ودعا العميد أبو حليقة بقية المخدوعين إلى العودة للصف الوطني وترك العدو يلاقي مصيره المحتوم على أيدي أبطال الجيش واللجان الشعبية.

وأشار إلى أن المفرج عنهم تم إعادة تأهيلهم بدورات تخصصية هدفت لتصحيح المفاهيم المغلوطة التي زرعها العدو في عقولهم.

فيما عبر المفـرج عنهم عن امتنانهم للقيادة الثورية والسياسية العليا على إصدار قرار العفو العام .. مؤكدين استعدادهم التحرك للجبهات لمواجهة البغاة والمعتدين من تحالف العدوان.

حضر الإفراج نائبا مدير دائرة الاستخبارات العميد الركن محمد زهرة والعميد حسين هاشم وعدد من القيادات العسكرية.