المشهد اليمني الأول/

أفرجت “قوات سوريا الديمقراطية”، اليوم الإثنين، عن دفعة جديدة من العائلات السورية المتواجدة في مخيم الهول بريف الحسكة شرقي.

ونقلت صحيفة “الوطن” عن مصادر أهلية أن 120 أسرة سورية مهجرة، مؤلفة من 515 شخصا غالبيتهم أطفال ونساء من أهالي مدينة دير الزور وريفها، خرجت اليوم الإثنين من المخيم.

وأشارت المصادر إلى أن هذه الدفعة هي الخامسة من العائلات السورية التي يتم الإفراج عنها من مخيم الهول.

وبينت الصحيفة أن العائلات كانت قد سجلت أسماء أفرادها لدى المكاتب التي افتُتحت من إدارة المخيم، مضيفة أن العربات المتوسطة خرجت من مخيم الهول يوم الإثنين حاملة أكثر من 500 شخص من أبناء دير الزور وريفها، ترافقها سيارات تابعة لـ”قسد”.

ويأوي المخيم نحو 65 ألف شخص حسب إحصاءات الأمم المتحدة، ويضم عوائل مقاتلي “داعش” من النساء والأطفال بشكل رئيسي، ويتوزعون بين نازحين سوريين وعراقيين، إضافة إلى آلاف من عائلات المقاتلين الأجانب المتحدرين من أكثر من 50 دولة، ويخضع المخيم لحراسة أمنية مشددة.