المشهد اليمني الأول/

أكد مدير مكتب رئاسة الجمهورية أحمد حامد اليوم، أن “مسؤولية إقامة القسط هي مهمة المؤمنين ولا يجوز أن ننتظر اي جهة تقوم بها أو نتأخر في إقامتها”.

وأوضح حامد أن الحديث عن الفساد ومحاربته ومكاشفة الناس لا يعني أن الصورة سوداوية بل هناك تقدم وانجازات كبيرة ملموسة حتى الان.. مضيفاً “مسؤوليتنا كبيرة سيما أننا ورثنا تركة من الخراب والفساد الذي خلفه النظام السابق”.

وقال مدير مكتب الرئاسة إن الشراكة لا تعني أن تسلم لك الوزارة او الوظيفة لتعبث بها بغير رقابة ومحاسبة، و لا تعني توقيف الاجهزة الرقابية بل تعني ان نتشارك في خدمة الناس وانصافهم والقيام الكامل بالمسؤولية.

وأشار إلى أن هناك جهات التزمت وتعهدت بتدارك الملاحظات المرفوعة عنها ونقوم حاليا بمتابعتها.