المشهد اليمني الأول/

أنهى صلح قبلي قضية قتل بين أسرتي بابكر والسرحي في قرية الضبة بمديرية ريف إب .

وخلال الصلح الذي حضره مشرف أنصار الله بالمخادر حافظ حجر ومسؤول الوحدة الاجتماعية بريف إب بدر عقلان وعدد من المشائخ والوجاهات أعلنت أسرة المجني عليها شيماء نجيب طاهر بابكر العفو لوجه الله تعالى عن الجاني رفيق عبده حسن السرحي.

وأثناء الصـلح أكد أولياء الدم أن هذا العفو يأتي في إطار الحرص على حل كل النزاعات والثارات بالطرق التي تحافظ على النسيج الاجتماعي وتعزز صمود وثبات الشعب اليمني في مواجهة العدوان ، موضحين أن استجابتهم لهذا الصلح يأتي تلبية لدعوة السيد القائد عبد الملك بدر الدين الحوثي في الحرص على حل قضايا وإنهاء مظاهر الثارات والنزاعات .

وبدوره حيا المسؤول الاجتماعي بإب هذه المكرمة الكبيرة التي تفضلت بها أسرة بابكر وتنازلها لوجه الله عن دم المجني عليها شيماء ، مؤكدا أن هذا الصـلح التي انتهى بعفو مبارك يأتي حرصا وسعيا لإشاعة قيم التكافل وحل النزاعات والمشاكل بين أفراد المجتمع بما يحقق الأمن والسكينة العامة .