المشهد اليمني الأول/

اطلقت مساء الثلاثاء هجوم صاروخي باتجاه سفارة الولايات المتحدة في بغداد في وهو الأول منذ شهر لهدنة اعلنتها الفصائل العراقية، وفق ما افاد مصدر أمني في المنطقة الخضراء وكالة فرانس برس.

وأفاد مراسلو فرانس برس في وسط بغداد أنهم سمعوا دوي انفجارات قوية مع تشغيل منظومة الدفاع الأميركية “سي رام” المضادة للصواريخ.
وتزامن هذا الهجوم مع إعلان واشنطن انها ستسحب 500 من جنودها من العراق ليبقى فيه فقط 2500 جندي.

وأعلنت الفصائل العراقية منتصف تشرين الأول/ اكتوبر أنها لن تستهدف السفارة الأمريكية شرط أن تعلن واشنطن سحب كل قواتها بحلول نهاية العام.

وتبنت فصائل باسماء غير معروفة هجمات عدة مكرِّرة مطالبتها بانسحاب “الغزاة” الاميركيين بعد قرار للبرلمان العراقي في هذا الصدد.

وفي كانون الثاني/ يناير الفائت، وبعد 48 ساعة من اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ومساعده العراقي ابو مهدي المهندس قرب مطار بغداد، صوت النواب العراقيون على وجوب مغادرة 5200 جندي اميركي الاراضي العراقية.

وتدعو الحكومة العراقية الحالية برئاسة مصطفى الكاظمي الى إمهال الاميركيين “ثلاثة اعوام” للانسحاب بعدما عادوا في 2014 للتصدي لتنظيم الدولة الاسلامية.