المشهد اليمني الأول/

شهدت الليرة التركية اليوم الأربعاء، هبوطا جديدا وذلك قبل قرار منتظر من البنك المركزي التركي بشأن سعر الفائدة.

وذكرت رويترز أن الليرة التركية تراجعت إلى 73ر7 مقابل الدولار اليوم فيما بلغت نسبة انخفاضها منذ بداية العام الجاري 24 بالمئة.

وتركز الأسواق الآن على قرار سعر الفائدة المزمع في أول اجتماع برئاسة محافظ البنك المركزي الجديد ناجي إقبال الذي من المتوقع أن ينتهج أسلوبا أكثر تشددا فيما يتعلق بالسياسة النقدية.

إلى ذلك حذرت نقابة الأطباء التركية من أن البلاد ستشهد أزمة في الحصول على الأدوية بسبب الديون المتراكمة للشركات الأجنبية.

ونقلت صحيفة زمان التركية عن النقابة قولها إن ” تركيا تعتمد على الأدوية الأجنبية ولا يمكنها إنتاج الأدوية واللقاحات الأمر الذي سيجعلها تعاني في سد احتياجات الأدوية بسبب الديون المتراكمة”.