المشهد اليمني الأول/

أكد مكتب حقوق الإنسان بمحافظة تعز، أن الانفلات الأمني في مدينة تعز له أثار كارثية على الوضع الإنساني بالمدينة.

وأوضح المكتب في بيان، أن المستشفيات في المدينة أضحت مسرحاً لجرائم القتل والتصفيات بين ميليشيات مرتزقة العدوان.

ولفت إلى تفاقم الأوضاع الإنسانية نتيجة جرائم مرتزقة العدوان التي شملت اعتداءات واعتقالات وتصفيات بحق الإعلاميين والناشطين الحقوقيين.

وأدان البيان كافة الانتهاكات وجرائم القتل التي حدثت في المستشفيات الحكومية والخاصة الواقعة تحت سيطرة المرتزقة.

ودعا مكتب حقوق الإنسان بتعز، الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان إلى تحمل المسؤولية في حماية المدنيين والعمل على الحد من تدهور الوضع الإنساني في مدينة تعز.