المشهد اليمني الأول/

برعاية مكتب الاوقاف والارشاد بالمحافظة وبالتنسيق مع فرع مكتب الاوقاف بمديرية زبيد عقد بمديرية زبيد محافظة الحديدة صباح الإربعاء لقاء تشاوري للحد من التجاوزات في حفظ الوقف ورفع الغبن عن الأعيان المؤجرة وربط النُّظَّاربمكتب الأوقاف والإرشاد بالمحافظة وفرعه بالمديرية.

ويهدف اللقاء الذي نظمه فرع مكتب الأوقاف والإرشاد بالمديرية إلى نشر الوعي القانوني ، وتفعيل دور نظَّار الوقف في جوانب حماية أراضي الوقف والأعيان، وكيفية الحد من الإشكاليات والنزاعات الواقعة عليها وفقا للنصوص القانونية والضوابط المنظمة لإجراءات التأجير والإنتفاع والإستثمارات المختلفة .

وفي اللقاء الذي عقد بالجامع الكبير وضم مديرا إداراتي المساجد بوزارة الأوقاف محمد الفقيه والوصايا والترب منصور الدرعي أكد مدير عام مكتب الأوقاف والإرشاد بالمحافظة فيصل أحمد الهطفي على ضرورة تكاتف مختلف الجهود لحماية أراضي وأموال الأوقاف والأملاك من أعمال السطو والإعتداءات المتكررة عليها، وضبط المخالفات ومحاسبة مرتكبيها وفقا للقانون.

واشار إلى أهمية دور السلطة القضائية في حل النزاعات حول أراضي الوقف، وتعريض الأمناء والموثقين المخالفين للمساءلة القانونية.

ونوه الهطفي بجهود اللجان الميدانية في تحصيل حقوق الأوقاف ومتابعة المنتفعين لأراضيها وتصحيح أوضاعهم وفقا لقانون الوقف الشرعي ولائحته التنفيذية.

وشدد على أهمية تحسين أداء النُّظَّار ورفع الغبن عن الوقف ومساواة العين المؤجرة بالحر ، وإتباع التعليمات والأساليب المستحدثة لتنمية وتحصيل عائدات الأوقاف، وتحسين الأداء الإداري وتنظيم عملية تحصيل الموارد بما يكفل الحفاظ على أصول الأوقاف وتنمية مواردها والحفاظ عليها.

وحذر ضعاف النفوس من أكل مال الوقف وسرعة سداد ما عليهم قبل أن تقوم الجهات المختصة بمهامها القانونية تجاههم.. داعيا المواطنين إلى تقديم البلاغات عن كل من يحاول التصرف بأموال الوقف دون الرجوع إلى المكتب.

وثمن مدير عام مكتب الأوقاف والإرشاد بالمحافظة إهتمام القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى بقطاع الأوقاف ورعاية ممتلكاته ، وجهود قيادة وزارة الأوقاف في صون حقوق وممتلكات الأوقاف وتذليل الصعاب التي تعترض ذلك، تنفيذاً لوصايا الواقفين الذين اقتطعوا جزءا من حقوقهم للوقف ابتغاء مرضاة الله.

فيما أستعرض مديرا ادارتي المساجد والوصايا والترب بالوازارة الأهمية التاريخية لمديرية زبيد وما تمتلكه من أوقاف يجب الحفاظ عليها والعمل على تنميتها.

وأشارا إلى الدور الذي يلعبه الوقف في الجانب المالي للإسلام ودوره في بناء الأمة .

ولفتا الى مسؤولية مكتب الأوقاف في الإعتناء بالمساجد وإعطاءها الأولوية وصيانتها وتأهيلها وتوفير الاحتياجات اللازمة للمساجد الوقفية والأعيان الاستثمارية وتحصيل إيراداتها عبر المكتب.

واشادا الفقيه والدرعي بجهود القائمين على مكتب الأوقاف بالمحافظة والمديرية.

وقد خرج اللقاء بعدد من القرارات والمقررات التي ينبغي على الأمناء والموثقين الإلتزام بها لحماية أموال وأراضي الأوقاف بمديرية زبيد.

حضر اللقاء مدير الشوؤن القانونية بالمكتب سمير الصبري وأمين محلي المديرية نجيب هارون وعدد من العلماء بالمحافظة ونظار الوقف بالمديرية.

صور

photo ٢٠٢٠ ١١ ١٨ ٢١ ٣٥ ٥٨تشاوري للحد من التجاوزات2 1تشاوري للحد من التجاوزات