المشهد اليمني الأول/

أفرج بذمار اليوم عن سجين معسر تكفل فرع الهيئة العامة للزكاة بدفع ما عليه من التزامات مالية بمبلغ 10 ملايين ريال بعد أن قضى ١١ عاماً في السجن.

وخلال الإفراج، أشاد وكيل نيابة شرق المحافظة القاضي عبدالاله صلاح بجهود الهيئة العامة للزكاة في مساعدة السجناء المعسرين ودفع ما عليهم من حقوق للغير من مصارف الزكاة الثمانية.

ودعا رجال الأعمال والتجار إلى المبادرة في مساعدة السجناء المعسرين ممن قضوا مدة أحكامهم وعجزوا سداد ما عليهم من التزامات مالية.

فيما أكد مدير فرع هيئة الزكاة إبراهيم المتوكل أن المبلغ الذي دفعته الهيئة عن السجين يأتي ضمن مصارف الزكاة في إطار مشروع الغارمين.. مشيرا إلى أن اهتمام التجار ورجال الأعمال بدفع زكاة أموالهم كفيل بإحياء مصارف الزكاة تجاه المعسرين والفقراء والمحتاجين.

من جانبه عبر السجين المفرج عنه عن شكره لهيئة الزكاة على هذه اللفتة الإنسانية وسداد ما عليه من مبلغ والإسهام في عودته إلى أسرته بعد قضاء مدة محكوميته.

حضر عملية الإفراج مدير السجن المركزي الرائد محمد الغرباني ونائب مدير الهيئة محمد عبدالرزاق ومدراء ادارات المصارف عبدالكريم الخولاني والحصر حمدي الشبيبي والشؤون القانونية على العنهمي .