المشهد اليمني الأول/

أنهى صلح قبلي بمحافظة إب اليوم الخميس، قضية قتل بين أسرتين من منطقة الضباري بمديرية جبلة.

وخلال الصلح الذي تقدّمه عضو فريق المصالحة الوطنية والحل السياسي الشامل أحمد النزيلي ووكيل أول المحافظة عبدالحميد الشاهري ووكيل المحافظة جمال الحميري، أعلن أولياء دم المجني عليه عبدالرحمن إبراهيم محمد علي، العفو عن الجاني إدريس أحمد محمد أبو راس والتنازل عن القضية لوجه الله.

وأشاد عضو فريق المصالحة الوطنية والحل السياسي الشامل بالجهود التي بٌذلت لجل القضية وإغلاق ملفها إلى الأبد.. مؤكدا أن التجاوب مع دعوة التصالح وحل النزاعات والخلافات يجسد تلاحم الشعب اليمني في مواجهة العدوان.

فيما نوه وكيل أول المحافظة بموقف أسرة المجني عليه والذي يجسد أصالة القبيلة اليمنية في العفو والتسامح والحرص على توحيد الجبهة الداخلية لمواجهة العدوان.

وأكد أهمية تضافر الجهود لحل النزاعات وقضايا الثأر بطرق سليمة وإشاعة قيم التسامح بين أبناء الوطن.

حضر الصلح مدير مديرية جبلة علي المريسي وأعضاء مجلس التلاحم القبلي بالمحافظة الشيخ محمد حميد السالمي والشيخ عبد الرقيب شحرة والشيخ بكيل السالمي والشيخ أحمد العوجلي والشيخ سيف الشاهري وعدد من الشخصيات الاجتماعية بالمحافظة والمديرية.