المشهد اليمني الأول/

دعا مندوب الصين الدائم لدى المنظمات الدولية التي تتخذ من فيينا مقراً لها “وانغ تشون”، اليوم الخميس، الولايات المتحدة الى التخلي عن السياسة الخاطئة المتمثلة في ممارسة الضغوط القصوى على إيران والعودة إلى الاتفاق النووي.

وقال تشون في اجتماع مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية عبر الفيديو كونفرانس، لقد قوبل الانسحاب الأمريكي الأحادي الجانب من الاتفاق النووي، وممارسة الضغوط القصوى على إيران وإجبار مجلس الأمن الدولي على تمديد أو حتى إعادة العقوبات ضد إيران، قوبل بمعارضة دولية واسعة، لكن الحقيقة أثبتت مرارًا وتكرارًا أن الدعوة إلى التعددية مقبولة عالميا من قبل المجتمع الدولي وأن الهيمنة الأحادية غير مدعومة.

وشدد المندوب الصيني على أن استمرار الحفاظ على الاتفاق النووي وتنفيذه شرط أساسي مسبق لأي حل سياسي ودبلوماسي للقضية النووية الإيرانية.

كما دعا المسؤول الصيني جميع الأطراف الى حماية وفعالية قرار مجلس الأمن والاتفاق النووي بقوة والالتزام بإيجاد حل للاتفاق النووي من خلال الحوار والتشاور، وتقيد الاطراف بحقوقهم والتزاماتهم بموجب الاتفاق النووي بطريقة متوازنة.

كما اقترح إنشاء منصة للحوار متعددة الأطراف في منطقة الخليج الفارسي لتصبح قوة للدفاع عن السلام والاستقرار في المنطقة لكن بشرط الحفاظ على الاتفاق النووي.