المشهد اليمني الأول/

قالت مصادر مقربة من أسرة الشهيد المجاهد أبو رعد الحشاش، إن الأجهزة الأمنية في محافظة تعز تمارس ضغوطا على أسرة الشهيد للتنازل عن دمه وتسوية القضية عرفياً.

وأوضحت المصادر أنه تم الاتصال بشقيق الشهيد أبو رعد للحضور إلى تعز بهدف حل القضية بشكل عرفي.

وأكدت أن الأجهزة الأمنية كانت قد أوقفت “أبو راكان” المتهم بقتل أبو رعد لمدة يوم واحد، وتم إطلاق سراحه.

مكتب الإنصاف التابع لسيد الثورة عبدالملك بدر الدين الحوثي، في حينه، أرسل لجنة إلى منطقة بني وهبان بشرعب، للتحقيق في الجريمة.

وكانت حملة أمنية أقدمت، العام الماضي، على اغتيال الشهيد منير الحشاش وصهره عبدالباقي قحطان، في مديرية شرعب السلام بمحافظة تعز، دون جريرة واضحة ولا مسوغ قانوني ولا دعوى بحقهما، طبقا لمصادر مطلعة.

يذكر أن قتلة شهيد الصرخة الأولى في شرعب، أبو رعد الحشاش، طلقاء ويزاولون أعمالهم كرجال أمن في المديرية بتواطؤ من أطراف في السلطة المحلية بالمحافظة.