المشهد اليمني الأول/

طالب رئيس حزب “المستقبل” التركي المعارض أحمد داوود أوغلو الرئيس رجب طيب أردوغان بـ”رد رادع” على تهديدات أحد زعماء المافيا في البلاد لزعيم حزب معارض.

وقال داوود أوغلو: “لا يمكن لأحد إهانة وتهديد زعيم المعارضة الذي يتمتع بمكانة دستورية. وهذا لا يقتصر عليه فقط بل على جميع القيادات السياسية”.

وأضاف: “يتوجب على الرئيس أن يعطي رسالة مفادها أنه هو المسؤول عن إدارة البلاد ولا يمكن إهانة وتهديد رئيس حزب سياسي. وتركيا تواجه اليوم مشكلات في عدم إقدام أردوغان على هذه الخطوة”.

ويأتي ذلك بعد أن وجه زعيم المافيا علاء الدين شاكيجي، الذي خرج من السجن في هذه السنة مستفيدا من العفو العام تهديدات لكمال كيليجدار أوغلو زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض.

وجاءت التهديدات بعد أن انتقد كيليجدار أوغلو الرئيس أردوغان على الإصلاحات القضائية التي تعهد بها، وقال مخاطبا الرئيس: “هل ستتوقف عن إطلاق سراح زعماء المافيا ومهربي المخدرات والإبقاء على معتقلي الرأي والفكر؟”.