المشهد اليمني الأول/

بمشاركة جوجل مؤامرة صهيوأمريكية بساحل محافظة تعز تبداء من مضيق باب المندب وحتى مدينة وميناء المخا التي يستوطنها الغزاة والعملاء الذين يعمدون على تهيئتها وتغيير ملامحها وجغرافيتها بغرض تسليمها تضرعا وتقربا للعدو الإسرائيلي!!

نرصد لكم نموذج لما يحدث بمديرية المخا التابعة لمحافظة تعز والخاضعة لسيطرة القوات الإماراتية وأدواتها من طارق عفاش وألوية عمالقة داعش وتنظيم القاعدة.

حيث أقدمت شركة جوجل على طمس معالم الجريمة والمجزرة التي إرتكبتها طائرات دول العدوان بقصف المجمع السكني المخا بتأريخ يوم الجمعة الموافق 24/7/2015 بحوالي 9 غارات على المجمعات السكنية لموظفي وعمال محطة المخا البخارية لتوليد الكهرباء حيث كان عدد سكان المجمعات ما يقارب 1250 مدني اعزل غالبيتهم نساء وأطفال.

حيث كانت نتائج هذه الجريمة: اكثر من 88 شهيد مدني بينهم 10 أطفال، واكثر من 200 جريح، وتشريد كل الـأسر الساكنة في المجمع السكني، ورصد اصابات مختلفة بالعديد من الأمراض نتيجة القصف.

إضافة الى مصادرة كافة منازل المجمع السكني، وخلال العام 2017 ـم قامت دويلة الإمارات بترميم بعض المنازل بالمجمع السكني وتسليمها للقوات السودانية وتحويلها الى ثكنات عسكرية!!

شركة جوجل عبر موقع الخرائط والتصوير الجوي قامت بتغيير اسم المدينة السكنية وتحويلها الى منتجعات المخا وكذلك تغيير اسم محطة المخا البخارية لإنتاج الطاقة الكهربائية الى مينا المخا النفطي ما يؤكد محاولة إزالة اثار ومعالم الجريمة المروعة والبشعة التي لن تسقط بالتقادم ولن يطول بقى الغزاة على أي ذرة تراب يمنية.

_______
منذر الأصبحي

126443871 186951832973123 7591252706683503871 n126748658 186951879639785 8352896312650342006 n