المشهد اليمني الأول/

نعت الهيئة الإعلامية لأنصار الله الإعلامي والسياسي الكبير محمد يحيى المنصور رئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء اليمنية سبأ رئيس التحرير إثر مرض عضال ألم به ظل يعاني منه لفترة من الزمن وتعذر سفره للخارج بسبب الحصار المفروض على الشعب اليمني وإغلاق مطار صنعاء الدولي.

وعبرت الهيئة في بيان تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) نسخة منه عن أحر التعازي لأسرة الفقيد المنصور والوسط الإعلامي والسياسي في هذا المصاب الجلل والخسارة الكبيرة.

وأكدت أن الإعلام اليمني خسر أحد أهم كوادره القيادية .. سائلة المولى جلّت قدرته أن يتغمد الفقيد بواسع الرحمة والمغفرة ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

من جانبه نعت وزارة الإعلام وكافة مؤسساتها رئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء اليمنية سبأ – رئيس التحرير محمد يحيى المنصور، الذي وافاه الأجل اليوم، بعد حياة حافلة بالعطاء في خدمة الوطن في المجال الإعلامي.

وقالت الوزارة، في بيان النعي، تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، إن اليمن خسر برحيل محمد يحيى المنصور واحداً من أهم القيادات الإعلامية التي استبسلت في الدفاع عن الوطن ضد ما يتعرض له من عدوان وحصار.

وأكد البيان، فداحة الخسارة التي خلفها رحيل محمد المنصور بعد تجربة حافلة بالإنجاز حقق خلالها بصمات واضحة في كل المناصب التي تقلدها، وكان فيها مثالاً يحتذى به في الأداء المهني النزيه.

ونوه بيان النعي بعددٍ من المحطات في مسيرة الراحل الصحافية والإعلامية، والتي سجل فيها مواقف عظيمة تمثل منارات يهتدى بها.

وعبرت الوزارة والمؤسسات التابعة لها، عن صادق التعازي وخالص المواساة للوسط الإعلامي اليمني ولأسرة الراحل بهذا المصاب .. سائلة الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويشمله بفيض مغفرته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان.

هذا ونعت وكالة الأنباء اليمنية سبأ رئيس مجلس إدارتها – رئيس التحرير محمد يحيى المنصور، الذي توفي اليوم بعد صراع مع المرض.

وأكد بيان الوكالة، أن الأسرة الصحافية اليمنية قد خسرت بوفاة محمد المنصور واحداً من أهم الأقلام التي دافعت عن الوطن في أحلك الظروف التي تعرضت فيها البلاد لعدوان همجي وحصار بربري.

ونعت وكالة الأنباء اليمنية سبأ إلى الوسط الصحافي والإعـلامي اليمني، رحيل هذه القامة الإعلامية التي خسر اليمن برحيله واحدا من أهم أعلامه.

وتوقف البيان، أمام مآثر الراحل من الكتابات التي تمثل نبراساً تهتدي بها الأجيال في الذود عن القيم الوطنية النبيلة.

وأشار إلى ما كان يتمتع به الراحل من أخلاقٍ وقيم ودماثة خلق عززت من مكانته الإدارية ككفاءة لا تقارن إذ حققت الوكالة تحت إدارته الكثير من الإنجازات والنقلات النوعية في تطوير الأداء الصحفي، أبرزها تدشين العمل بلغة أجنبية ثالثة إلى جانب اللغتين الإنكليزية والفرنسية.

وعدد البيان مناقب الفقيد المنصور وما كان يتميز به خلال تجربته الصحافية والأدبية والإدارية.

وأعربت الوكالة عن خالص التعازي وعظيم المواساة لأسرته وكافة محبيه.. سائلة الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.