المشهد اليمني الأول/

نشرت صحيفة “واشنطن بوست” (Washington Post) الأميركية مقالا للكاتب الصحفي مارك ثيسن قال فيه إن الطريقة التي سيخرج بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب من البيت الأبيض يمكن أن تترك انطباعا لا يمحى في أذهان الناخبين، إذ لا أحد يحب الخاسر الغاضب.

وأشار ثيسن إلى أن لترامب الحق في السعي من أجل إعادة فرز الأصوات ومواصلة معركته القانونية بشأن نتائج انتخابات 2020، لكن عليه أن يدرك أن هذه التحديات لن تغير نتيجة الانتخابات، إذ إن الأمر يختلف عن الانتخابات الرئاسية عام 2000 التي حددت نتيجتها النهائية 537 صوتًا فقط في ولاية واحدة.

أما في الانتخابات الحالية، فلكي يفوز ترامب فإنه سيحتاج التغلب على الفارق بينه ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، والذي يبلغ عشرات الآلاف من الأصوات في 3 ولايات، وهو ما لن يحدث.

واقترح الكاتب في واشنطن بوست على ترامب خطة من 8 نقاط يرى أنها ستمكّن الرئيس من مغادرة البيت الأبيض والحفاظ على فرص العودة إليه بعد 4 سنوات، وذلك على النحو التالي:

1. التعاون مع جهود انتقال السلطة لبايدن ومتابعة معركته القانونية بشأن نتائج الانتخابات.

وفي هذا الإطار ترى واشنطن بوست أن على ترامب تفويض جو بايدن لتلقي الإيجاز اليومي الذي يقدم للرئيس، كما عليه إصدار تعليماته إلى مسؤوليه للتعاون مع فريق بايدن الانتقالي.

2. على ترامب التنازل وإعلان تنحيه من أجل مصلحة الوطن وذلك عندما تجتمع الهيئة الانتخابية في 14 ديسمبر وتعلن فوز بايدن.

وأوضح الكاتب في واشنطن بوست أن بإمكان ترامب الاستمرار في الإصرار على أن الانتخابات قد سُرقت وأن يرشح نفسه لاستعادة رئاسته المسروقة في غضون 4 سنوات، لكنه يحتاج إلى فهم أسباب خسارته لكي يتمكن من الفوز مرة ثانية، فهناك ملايين الناخبين الراضين عن سياساته ولكنهم لم يصوتوا له لأنهم سئموا الفوضى، وأصواتهم هي التي منحت بايدن هامشا للنصر.

وإذا أساء ترامب التعامل مع المرحلة الانتقالية، فإن سلوكه سيؤكد صحة اختيار أولئك الناخبين، ويقلل فرص تغيير رأيهم فيه بالانتخابات المقبلة.

3. الإعلان عن نيته الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2024على ترامب أن يحول التركيز من الانتخابات الحالية إلى الانتخابات المقبلة، كما عليه أن يوجه أنصاره للتركيز على المستقبل.

4. على ترامب قيادة الحزب الجمهوري للحفاظ على سيطرة الحزب على مجلس الشيوخ ويمكنه أن يخطو أول خطوة في حملته للانتخابات الرئاسية المقبلة بفوزه في جولة إعادة انتخابات مجلس الشيوخ بولاية جورجيا في يناير من العام المقبل.

5. إلقاء خطاب وداع غير مسبوق عند مغادرة البيت الأبيض فقد درج الرؤساء المغادرون على تقديم خطاب وداع متلفز من البيت الأبيض، وعلى ترامب أن يعلن في خطابه أنه سيعود.

ولكن منذ ما يربو على قرن من الزمن لم ينجح رئيس غادر منصبه في الترشح لإعادة انتخابه بعد 4 سنوات.

6. على ترامب أن يقود عملية نقل السلطة بكرامة بما في ذلك دعوة بايدن إلى البيت الأبيض، وحضور حفل تنصيبه، ومغادرة البيت الأبيض بكرامة.

7. توجيه جهود الحزب الجمهوري من أجل السيطرة على مجلس النواب على ترامب أن يساعد الجمهوريين ويوحد جهودهم من أجل السيطرة على مجلس النواب في انتخابات عام 2022.

8. استعادة منصب الرئيس
إذا تمكن ترامب من مساعدة الجمهوريين في الحفاظ على مجلس الشيوخ في عام 2021 واستعادة مجلس النواب في عام 2022، فسيشكل ذلك دفعة قوية لترامب في انتخابات عام 2024 ويتيح له فرصة جيدة للعودة لمنصب الرئاسة.

من جانب آخر يواصل الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، إصراره على فوزه في انتخابات الرئاسة 2020 رغم أن النتائج المرحلية تشير إلى فوز واضح لمنافسه الديمقراطي جو بايدن.

وتشير البيانات الحالية التي نشرتها وسائل الإعلام والمراكز المعنية بمتابعة الانتخابات الأمريكية إلى فوز واضح لبايدن، الذي حصل حتى الآن على 306 من أصوات مندوبي المجمع الانتخابي المكون من 538 عضوا، بينما حصد ترامب، حسب التوقعات، دعم 232 منهم فقط، لكن النتائج الرسمية للسباق لم تعلن بعد.

وقال ترامب، في بيان حملته الانتخابية الليلة الماضية: “أنا فزت في الانتخابات! الديمقراطيون اليساريون الراديكاليون الذين يعملون مع شركائهم ووسائل الإعلام الكاذبة يحاولون سرقة الفوز في الانتخابات.. لن نسمح لهم بفعل ذلك!”.

واعتبر ترامب أن “بايدن فاز فقط في أعين وسائل الإعلام الكاذبة”.. مؤكدا رفضه الاعتراف بهزيمته في السباق الانتخابي، وتابع: “أمامنا سبيل طويل، هذه الانتخابات جرت بمخالفات صارخة”.

وأكد ترامب مرارا وتكراراً أنه لا ينوي الاعتراف بهزيمته قبل ضمان “فرز عادل” للأصوات، وقدم فريقه دعاوى قضائية في عدد من الولايات المحورية بينها بنسلفانيا وجورجيا ونيفادا وويسكونسن وأريزونا.

من جهة ثانية دفع الرئيس ترامب، 3 ملايين دولار ضمن إجراءات تقدمه بطلب لإعادة فرز أصوات الناخبين في مقاطعتين مواليتين للديمقراطيين بولاية ويسكونسن.

وبحسب وكالة “أسوشيتيد برس” فمن المنتظر أن تبدأ إجراءات إعادة الفرز اليوم الخميس في مقاطعتي ميلووكي وداين، على أن تنتهي في الأول من ديسمبر المقبل.