المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

هدد المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، الأحد، حكومة الفار هادي المدعوم سعوديا بإنهاء الهدنة بينهما.

ووجه الانتقالي اتهامات لقيادات الفار هادي بشن حرب استنزاف طويلة الأمد، مهددا بأن صبره على الهدنة لم يعد ممكنا.

وقالت هيئة رئاسة الانتقالي الجنوبي، خلال اجتماعها الدوري في مدينة عدن: “واصلت (حكومة هادي) بقوة تسعير حربها الاستنزافية، البشرية والمادية على حد سواء، لفرض مخططاتها العدوانية، لإعادة إخضاع الجنوب لحكمها ومواصلة نهب ثرواته”، وفق قولها.

وتم توقيع هذا الاتفاق في 5 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، برعاية سعودية، لإنهاء الصراع بين الجانبين.

وأضاف الانتقالي: “صبرنا وصبر المقاتلين في الجبهات، الذي التزمنا به طوال عام كامل في إطار الهدنة لم يعد ممكنا، في ظل إصرار مليشيا هادي على إفشالها مسبقا، وتحويل الجنوب لحرب استنزاف طويلة الأمد”.

وخلال الأيام الماضية، اشتدت وتيرة مواجهات عسكرية بين مليشيا هادي والمجلس في محافظة أبين (جنوبا)، في مؤشر على تعثر لجنة المراقبة السعودية لفض الاشتباك المستمر منذ 11 أيار/ مايو الماضي.

وتتبادل الجانبان اتهامات بالمسؤولية عن عدم تنفيذ “اتفاق الرياض”.