المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

شركة “آبل” تنتقد “فيسبوك” لمحاولتها “جمع أكبر قدر ممكن من بيانات المستخدمين”. وتقول إنها ستمضي قدماً في إطلاقها المزمع لميزة الخصوصية الجديدة.

وجهت مديرة الخصوصية العالمية في شركة “آبل” جين هورفاث، انتقادات إلى شركة “فيسبوك”، بشأن ” محاولتها جمع أكبر قدر ممكن من بيانات المستخدمين”.

ووجهت هورفاث تلك الانتقادات في رسالة بعثتها إلى تحالف مجموعات الخصوصية، وطمأنتهم إلى أنه “لا تغيير فيما يتعلق بإطلاق الميزة، التي ستعطي المستخدمين القدرة على تقييد وصول المطورين إلى بيانات استخدام التطبيقات”.

وقالت في رسالتها “لقد طورنا ميزة شفافية تتبع التطبيقات App Tracking Transparency لسبب واحد، وهو أننا نشارككم مخاوفكم بشأن تتبع المستخدمين من دون موافقتهم، وتجميع البيانات، وإعادة بيعها بواسطة شبكات الإعلان، ووسطاء البيانات”.

ودافعت هورفاث عن نهج شركة “آبل” في الإعلانات المستهدفة، لأنها “تستند إلى التفاصيل الديموغرافية بدلاً من تتبع المستخدمين”. وأشارت إلى أنه “لدى “فيسبوك” والآخرين نهج مختلف تماماً في الاستهداف، فهم لا يسمحون فقط بتجميع المستخدمين في شرائح أصغر، بل إنهم يستخدمون بيانات مفصّلة عن نشاط التصفّح عبر الإنترنت لاستهداف الإعلانات”.

مديرة الخصوصية العالمية في شركة “آبل”، أضافت أن “المسؤولين التنفيذيين في “فيسبوك” أوضحوا أن هدفهم هو جمع أكبر قدر ممكن من البيانات عبر كلٍ من منتجات الطرف الأول، والطرف الثالث لتطوير ملفات تعريف مفصّلة لمستخدميهم وتحقيق الدخل من ذلك”. منتقدة “هذا التجاهل المستمر لخصوصية المستخدم في التوسع ليشمل المزيد من منتجاتهم”.

في المقابل، ردت شركة “فيسبوك” على رسالة هورفاث. واتهمت شركة “آبل” بـ”استخدام مركزها المهيمن في السوق لتفضيل نفسها في جمع البيانات الخاصة بها، في حين تجعل من المستحيل على منافسيها استخدام البيانات نفسها”. وقالت “فيسبوك” إنهم “يزعمون أن الأمر يتعلق بالخصوصية، ولكنه يتعلق بالربح”.