المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

رعى عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي اليوم صلحاً قبلياً لرأب الصدع وإصلاح ذات البين بين بلخير وحبار في ذيبان بمديرية أرحب محافظة صنعاء.

وخلال الصلح بحضور رئيس الاستخبارات العسكرية اللواء عبدالله الحاكم وعدد من وكلاء محافظة صنعاء والمشائخ والشخصيات الاجتماعية، أشاد عضو المجلس السياسي الأعلى بمواقف أبناء حبار وبلخير في تغليب المصلحة الوطنية وتعزيز قيّم والتآخي والتسامح.

وأكد أن هذا الموقف، يغيظ العدو، الذي أراد أن تكون هناك مشاكل بين أبناء ذيبان ليفشل تحركهم في الجبهات .. وقال” لكن أبناء ذيبان رجال جهاد وجبهات أفشلوا مسعى العدوان بتحكيم العقل والاحتكام إلى مشائخ الطرفين وصولاً إلى اجتماع القبيلة اليوم لمعالجة القضية.

ودعا عضو المجلس السياسي الأعلى أبناء أرحب إلى مواصلة التحرك المعهود قبل العدوان وخلاله ومد الجبهات بالمئات من أبنائها لمواصلة المشاركة في إحراز الانتصارات ونيل شرف مساندة الشعب اليمني.

ودعا الجميع إلى عدم الاحتكام إلى البنادق، وتحكيم صوت العقل .. مؤكداً أن الدولة ستنصف أي مظلوم من كائناً من كان.

فيما عبر المشائخ فارس الحباري ووليد مرح وعدد من مشائخ ذيبان خاصة وأرحب عامة عن امتنانهم لمساعي عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي في حل المشاكل بين الطرفين .. مرحبين بدعوة رفد الجبهات بالرجال والمال والعتاد.

حضر الصلح وكيلا محافظة صنعاء نايف الأعوج ومحسن أبو هادي وعدد من المشائخ والشخصيات الاجتماعية.