المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/  “خاص”

تغريدات مشفره مفضوحه

اليوم 26 نوفمبر 2020م الاخوين حميد وحسين الاحمر يتبادلان الجمعة المباركة بالظاهر وبالباطن رسائل مشفره مثل تغريدة الوقت كالسيف لليدومي ونقل الزنداني الى تركيا برضى السعودي بعد مسرحية الإخوان ارهاب وكلاب اهل النار حسب قول وزير سعودي وبعد خطب منابر الجمعة الوهابية ليكون الزنداني ببغاء لشرعنة الغزو التركي لليمن المنتظر والسعودي سلمان بالاشادة بخليفة الاخوان اردوغان الذي صرح عن نيته بالتدخل العسكري باليمن بعد اشادة حميد بتركيا اذربيجان وذم الدور السعودي والاماراتي في اليمن وتلك مقدمات لاستدعاء الجيش التركي ليصنع للاخوان وطن جديد في منابع نفط الجنوب في شبوه وحضرموت بعد دحرهم من مارب الذي اصبح قاب قوسين او ادني فهم عشاق روائح النفط .

الجنوبي لمحارق الشمال والإخواني لجنوب النفط

تبادل للادوار بين السعودي والتركي والمستفيد زعماء الفتن وحروب التكفير والشركات الغربية والضحية الشعب اليمني والمستفيد الاكبر تل ابيب فالسعودي يضغط على المجلس الانتقالي بتفيذ الشق العسكري قبل الشق السياسي لاتفاق الرياض لاخراج ابناء الجنوب المجلس الانتقالي من الجنوب لقتال انصارالله في الشمال ثم تنفيذ الشق السياسي لاتفاق الرياض ومنح الانتقالي الشرعية بالوزارات الموعودة مع عرض صهيوني للانتقالي بالتطبيع الخيانة مقابل الاعتراف بما يسمى بالجنوب العبري العربي واذا حصل ذاك يكون الثنائي التركي السعودي قد حقق الهدف الاستراتيجي باقل التكاليف مالم فالطبخة تحتاج الى مزيد من سفك الدم اليمني جنوبا وبالساحل الغربي بين القوات الموالية لشرعية خيانة المنفى والفنادق بالتوازي مع السماح للاخوان بالسيطرة على شبوه وحضرموت

ولو بمساعدة جيش التركي الذي سيحصر تدخله العسكري ان حدث في مناطق النفط جنوبا فقط فهي محل جذب للاخوان والجنرال العجوز علي محسن لايهم ان يكون زوجة للسفير او من كلاب اهل النار فالاهم النفط والغاز وكيان ما للحكم في المستقبل تحت الوصاية المباشرة او غير المباشرة لامريكا واليهود ومتسلحا بفتوى الزنداني بالواجب الديني مع السعودي او التركي .

نفط ودم هو تاريخ الإخوان باليمن

ادوات من انغماس الى انغماس اكثر في سفك الدم للفوز برائحة النفط والغاز وحكم اقليم ما جغرافي ممزق لليمن فالاخوان تجذبهم روائح النفط الممزوجة بالدم ومعاناه الشعب اليمني وقد وثق ذلك الفقيد البردوني في كتابة الثورة والثقافة باليمن حيث نشر رسالة الاخواني الجزائري الفضيل الورتلاني للامام يحي بن حميد الدين في عام 1946م تقريبا يدعوا فيها الامام يحيى فتح اليمن للشركات الامريكية لاستخراج النفط باليمن الذي طغى وطفا على سطح الارض واصبح المواطن اليمن يستخدم النفط الخام

كما زعم الإخواني وبدون خبرات المهندسين والامام يحيى يرفض طلب الاخواني الذي يحضر لليمن بعد ذالك تحت اسماءشركات استثمار وينفذ انقلاب فبراير 1948م بمسمى ثورة الدستور بالتعاون مع الاستعمار البريطاني في عدن كما ورد في كتاب الوحدة اليمنية لخالد بن محمد القاسمي

وقد رد البردوني على الاخواني في الكتاب ردا صاعقا ” وبذالك فالاخوان هدفهم السيطرة على حنفيات النفط والغاز في الشمال مارب او الجنوب شبوة وحضرموت ثم تمكن الشركات الغربية وبشروط الناهب لا المستثمر.

لذالك الشيح حميد يريد تيسير الاسباب وصرف عذاب الشتات تمام كما توقع خطيب جمعة الاخوان بحادث مسجد الرئاسة ومن دماء الى دماء اكثر والنفط هو احد اهداف العصابات الداخلية لنهب خيرات اليمن بالاتفاق مع الشركات و التي تهرب وتكنز في بنوك الغرب ودول مواليه للكيان وافقار وتجويع للشعب اليمني

متى يستوعب البعض ؟ طبع الله على قلوبهم إلّا من رحم ربي

________
المحرر السياسي – المشهد اليمني الاول
26 نوفمبر 2020م