المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

استقبل المركز الوطني للعائدين بصنعاء اليوم الخميس، دفعة جديدة من العائدين إلى حضن الوطن قوامها 176 من ضباط وأفراد ومنتسبي ما يسمى باللواء السادس حرس حدود التابع لقوى العدوان.

وخلال الاستقبال الذي حضره عدد من قيادات وزارتي الدفاع والداخلية والشخصيات الاجتماعية، عبر دفعة من العائدون عن سعادتهم بالعودة الى الصف الوطني، بعد تركهم صفوف العدوان.

وأكدوا أن ما يقوم به تحالف العدوان من تدمير ممنهج للبلاد وقتل اليمنيين واحتلال للأرض اليمنية يدفع بمن لا زال في نفسه كرامة وغيرة على وطنه وعرضه أن يغادر صفوف العدوان ويعود للدفاع عن بلده وشعبه.

وكشف العائدون عن الطريقة المهينة التي يتعامل بها العدوان مع مرتزقته الذي اشتراهم بثمن بخس وما يتعرضوا له من ضرب وسجن وعقاب جماعي مذل.

وأشادوا بجهود المركز الوطني للعائدين لتسهيل عودتهم وما حظوا به من استقبال أخوي الذي لمسوه في كل المناطق الحرة، داعين كل من لا زال يقاتل في صف العدوان الى استغلال فرصة العفو والعودة السريعة الى حضن الوطن.

بدوره دعا المركز الوطني للعائدين كل من لازال يقاتل في صف العدوان إلى استغلال العفو العام الذي أطلقه المجلس السياسي الأعلى وترك صفوف العدوان، مؤكدا أن من يتخذ قرار العودة سيلقى معاملة كريمة وسيجد كل الترحيب والتعاون.

وكانت صنعاء استقبلت أمس الأربعاء، دفعة من المخدوعين وعددهم 50 ضابطا وصف ضابط وجندي تركوا معسكرات العدوان وعادوا إلى حضن الوطن.