المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

قفزة نوعية في علم وتصنيع السلاح ابداها العقل اليمني الذي يحاول جاهدا تطوير نفسه فمن جهة استطاع بفضل من الله تعالى وبجهود بحثية ان يكسر حاجز المستحيل ويطور ويصنع اسلحة متقدمة تكتيكية واستراتيجية كالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة، ومن جهة اخرى استطاع ان يدخل في عالم التقنيات ليطور اسلحة عصرية مهمة كصواريخ الكروز والصواريخ الذكية عالية السرعة وصواريخ الدقة العالية الذي تعتبر من أهم وأحدث تقنيات القرن.

لم يكن العدوان والحرب والحصار الذي تقوده السعودية والإمارات ومعها أمريكا ودول الغرب أن تحطم الإرادة اليمنية أو أن تقف مانعا في تطوير اليمن نفسه عسكريا وعلميا وتقنيا فحرب 6 اعوام تحولت إلى فرص ذهبية ليعزز اليمني قدراته وامكاناته الدفاعية والاكتفاء خصوصا في صنع السلاح ومنها اسلحة الردع. فاليمن بعقوله الوطنية والجهود العلمية والبحثية قدم نماذج مذهلة من الاسلحة محلية الصنع وكسر شوكة المستحيل في تصنيع اسلحة ذات تقنيات متطورة لا توجد إلا لدى الدول القوية والقوى العظمى.

فصناعة صواريخ الكروز يعد أمرا غاية في التعقيد نظرا لمستوى التكنولوجيا والاجهزة التي يتكون منها لاسيما تقنية الذكاء الصناعي واجهزة التوجيه الإلكتروبصرية الدقيقة فهذه الامور تتفرد بها الدول الرائدة أما اليمن وقد وصل الى هذا المستوى من التقدم فقد اصبح عضوا منافسا في عالم صناعة الاسلحة الذكية، فصاروخ الكروز ليس مثل اي صواريخ عادية فتصنيعه يحتاج الكثير من البحث والتجارب كونه يتميز بقدرات تتفوق الى حد كبير على نظيراته من الصواريخ الباليستية “المختلفة .فهو يتميز :

1-بالقدرة العالية على المناورة التكتيكية والتخفي عن اشعة الرادارات بالارتفاع والانخفاض عن سطح الأرض وأخذ مسارات متعددة فهو أشبه بالطائرة.

2- الدقة العالية في إصابة الهدف حيث يستطيع ضرب الأهداف بهامش خطأ لا يتجاوز متر ونصف وذلك من خلال ميزته لقراءته تضاريس المنطقة واجهزة التوجيه والاستشعار الذكية؛ اذ يمكنه ان يدخل من نافذة منزل على بعد 2000 كم كما أكدته التجارب.

3-المدى البعيد فنهاك صواريخ تستطيع قطع مسافات تصل ‘لى 2500 كم ويمكن تطويرها لتصل إلى 3500 كم كما هي صواريخ كاليبر الروسية والتوماهوك الأمريكي

4- قوة التدمير للأهداف الاستراتيجية حيث يمكن لصاروخ واحد يحمل شحنه كاملة من المتفجرات إحداث قوه تفجيرية تنسف مبنى واختراق الحصون اذ يستطيع اختراق عمق 6 أمتار في التراب أو الخرسانة المسلحة في باطن الأرض، فيصل إلى الأنفاق المحصنة داخل الأرض ويدمر ما فيها من عتاد وأشخاص.

إن صناعة الصواريخ الذكية ومنها كروز يعد إنجازا كبيرا في عالم المعركة التقنية واليمن بتطويره لهذه المنظومة بات من طلائع القوى الاقليمية القوية التي تملك أذرع ضاربة بعيدة مدى فالصواريخ الذي يصنعها ومنها صواريخ كروز قدس 1 و2 يمكن ان يطور نسخ منها الى صواريخ بحرية مضادة للعوامات بأنواعها ويمكن ان يطور نسخ بعيدة مدى 2000 و2500 كم أي الوصول ببسط يده إلى كل نقطة في إسرائيل وتغطية المنطقة طول وعرض.

في الأخير أصبح القول إن اليمن قد قطع شوطا كبيرا في امتلاك اسلحة ردع فائقة التأثير والتطور على المستوى الاستراتيجي وأصبح يمكنه ضرب إسرائيل بسهولة واي هدف معادي في دول الخليج ودول شمال وشرق أفريقيا.
______
زين العابدين عثمان