المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

توعد وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي، اليوم الاثنين، بالرد على جريمة اغتيال العالم محسن فخري زادة.

وشدد حاتمي في كلمة له خلال تشييع الشهيد على أن جريمة اغتيال العالم فخري زاده لن تبقى دون رد، وأن دم الشهيد زاده سيبقى خالدا والعدو أخطأ في عملية الاغتيال.

وقال إن الشعب الإيراني لن يترك أي جريمة واغتيال وحماقة دون رد وإننا سنتابع الجناة وليعلموا هؤلاء انه ستتم محاسبتهم.

أضاف أننا “نواجه عدوا منذ 40 عاما يتحدث عن خيار عسكري على الطاولة، لكن إيران بصمودها اجبرته على وضع خياره تحت الطاولة”.

تابع أن “الشعب الايراني أكد في تكريمه للشهيد فخري زاده انه عقد العزم على مواصلة طريق الصمود بكل صلابة”.

وعاهد وزير الدفاع الإيراني الشهيد زاده أن نكون أكثر وحدة وسنواصل الطريق في دربه، مؤكدا أن التطور الذي رسمه الشهيد فخري زادة سيتواصل

وشدد وزير الدفاع الإيراني على أن اغتيال زاده لن يضع حدا للجهود الجبارة في الإبداع والابتكار، منوها إلى أن الشعب الايراني يعتز بهذا الشهيد ويُبجل الذين يحملون أرواحهم على الأكف.

وقال: إن “الشهيد فخري زاده رمز يتم التأسي به وقد عرّف إيران لكل العالم”، مضيفا أن الشهيد “كان شخصية صلبة وفت بعهدها ونالت شهادة رفيعة المتسوى”.

وشيعت طهران صباح اليوم الاثنين الشهيد محسن فخري زاده، الذي اغتيل الجمعة الماضية قرب طهران، وتشير التحقيقات الأولية إلى ضلوع كيان العدو الصهيوني في الجريمة.