المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

كشف خبيران متخصصان في تكنولوجيا الهواتف الذكية عن طرق يمكن من خلالها الحفاظ على الأسرار الشخصية في الهواتف النقالة إذا أعطيت لآخرين.

وأوضح الخبير، يفغيني تشيرتوك، رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات في مطور البرامج “ريكسوفت” أن أنظمة تشغيل الهواتف الرئيسة تتيح طرقا مختلفة لمثل هذا الأمر، وفي أندرويد يمكن السماح لشخص غريب بالدخول تحت “حساب ضيف”، ويُعد مثل هذا الحساب في خانة “الإخطارات” أو في “إعدادات الحساب”.

ولفت تشيرتوك إلى أن معظم المعلومات الشخصية تحتاج إلى الحماية، وأحيانا حتى من أفراد الأسرة.

وضرب الخبير أمثلة على ذلك بالقول: “من بين الصور، هناك على الأرجح ما لا يجب عرضه على الغرباء بأي حال. هناك مراسلات شخصية لا يجوز عرضها في المنزل أو العمل، وهنا يوجد سجل للبحث وبريد عمل مع مستندات سرية”.

ويضيف: ” يوجد أيضا احتمال في أن يصل طفل إلى جهازك. وأخيرا، لا تنس أن الهاتف الذكي اليوم هو أيضا وسيلة للدفع، فلا تسمح للغرباء بالدخول إلى حسابك المصرفي عبر الإنترنت”.

يقترح مطورو هواتف أندرويد حل هذه المشكلة باستخدام “حساب ضيف”، الذي يفترض أن يكون على جميع الهواتف بدءا من الإصدار الـ 5.

وعند تشغيله، يحصل المستخدم على هاتف “نظيف” تماما، كما لو أنه خرج لتوه من المتجر. ويجري تشغيل هذا النظام من خلال “ستارة الإشعارات”، أو في إعدادات الحساب.

شركة أبل لديها نهج أخر في هذا المجال، ويقول، أرسيني شيلتسين، المدير العام لمنصات “إي إن أو” الرقمية، أن أنظمة iOS، تعزز بالدرجة الأولى أمان “الدخول”.

ويوضح: ” للقيام بهذه المهمة، تحتاج إلى استخدام رموز كلمة مرور معقدة، تتكون ليس فقط من أرقام، ولكن أيضا من الحروف، وكذلك فتح المصادقة الثنائية في حساب أبل الخاص بك.

ويجب عليك أيضا إيقاف تشغيل “يو إس بي” عندما يكون الهاتف مقفلا، إذ سيقلل ذلك من احتمالية التداخل. وعلى الشاشة المقفلة، قم بتعطيل الحد الأقصى من الميزات، بما في ذلك المكالمات ومحفظة النقود”.

وينصح الخبير أيضا بالقيام “بتشغيل وظيفة محو البيانات إذا قمت بإدخال رمز مرور خاطئ. جنبا إلى جنب مع مزامنة البيانات وتكرارها، سيساعد هذا الخيار في تجنب الابتزاز بالمعلومات الحساسة التي يمكن العثور عليها على هاتفك”.