المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

جدد الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل رفضه التدخل الأمريكي في الشؤون الداخلية لبلاده، مؤكدا أن كوبا لا تتسامح مع أي تدخل في شؤونها الداخلية لا من قبل الولايات المتحدة أو أي دولة أو جهة أخرى.

وقال كانيل في تغريدة له على تويتر، اليوم، أن “الانقلاب الناعم يعتبر الاستراتيجية التي تتبعها الولايات المتحدة في العصر الحالي لتغيير الأنظمة عبر التدخل والسيطرة” مشددا على أن الدفاع عن البلاد شرف وواجب وحق.

وكان وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز حذر أمس خلال مداخلة له عبر الفيديو في الاجتماع الافتراضي الاستثنائي لوزراء خارجية المؤتمر الأيبيري الأمريكي من أن الولايات المتحدة تروج لمحاولات فظة وخطيرة لزعزعة الاستقرار السياسي والاجتماعي في كوبا مؤكدا أن هذه المحاولات تشكل جزءا من استراتيجية واشنطن ضد هافانا.