المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

أعربت روسيا، اليوم الخميس، عن قلقها إزاء تعزيز حلف شمال الأطلسي (الناتو) قواته في البحر الأسود، مشيرة إلى أن تصرفات الحلف من شأنها تقويض الاستقرار في الإقليم وتدق إسفينا بين دول الجوار.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في تصريح لها: “الحلف يوسع مساحة أنشطته في مياه البحر الأسود، ويجذب إليها الدول غير الإقليمية. يتزايد عدد دخول السفن البحرية التابعة للناتو إلى موانئ الحلفاء والشركاء في البحر الأسود، وتحليقات طائرات الاستطلاع والطائرات المسيرة على طول الحدود الروسية”.

وأضافت زاخاروفا “يجري تحديث البنية التحتية لبلغاريا ورومانيا، ويتم نشر أسلحة هجومية على أراضيهما، ويتم وضع السيناريوهات خلال التدريبات، التي تتضمن توجيه ضربات للأراضي الروسية بواسطة القاذفات الاستراتيجية الأمريكية القادرة على حمل أسلحة نووي”.

وتابعت زاخاروفا: “كل هذا يثير قلقنا البالغ، فنحن مضطرون إلى وضع تكثيف النشاط العسكري للتحالف في الاعتبار، والرد على النحو المناسب.

أود أيضًا أن أقول إن منطقة البحر الأسود مرت بالفعل بتجربة دعم الدول الساحلية بقوات. ظهور لاعب جديد هنا- من الواضح أنه لم يأت بنوايا حسنة- يقوض الاستقرار الإقليمي ويدق إسفيناً بين دول الجوار”.