المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

أكد عضو الفريق الوطني في لجنة التنسيق المشتركة اللواء محمد القادري، أن جرائم، مرتزقة العدوان يستهدفون المدنيين بالطيران والمدفعية وهذه جريمة حرب تكتفي بعثة الأمم المتحدة أمام بشاعتها بالفرجة.

وخلال لقاء قيادة السلطة المحلية ورئيس وأعضاء الفريق الوطني في لجنة التنسيق المشتركة، مع رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة الجنرال ابهيجيت جوها، أكد القادري للبعثة الأممية أن صبر أبناء مدينة الحديدة لن يطول ولن يستمر صمتهم إلى مالا نهاية خصوصاً والأطفال والنساء يقتلون يوميا بمختلف الأسلحة.

وقال القادري: ما يحدث في الحديدة حرب مكتملة الأركان وليست مجرد خروقات لاتفاق السويد، شددا على أن صبر أبناء الحديدة سينفد وعاقبة هذا الصبر لن تكون أقل من نتيجة حصار الدريهمي.

وأضاف أن أبناء الحديدة يعانون يومياً تبعات الحصار وجرائم العدوان والشهداء منهم يومياً وقد وقفت بعثة الأمم المتحدة اليوم على جانب من هذه المأساة.

إلى ذلك أشار القادري في تصريح لمراسل شبكة المسيرة إلى أنه جرى خلال اللقاء مناقشة خطة جديدة لعمليات إعادة الانتشار ستعلن تفاصيلها بعد موافقة الطرف الممثل للرياض وأبو ظبي.

من جهته قال الجنرال ابهيجيت جوها رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة: يتعين وقف إطلاق النار وإعطاء الوقت الكافي للمبعوث الأممي والبعثة الأممية للتوصل إلى وقف إطلاق النار وصناعة السلام لليمنيين.

وأضاف، هناك تواصل مع الطرف الآخر للعودة إلى اتفاق السويد وتنفيذ التزاماتهم التي تأخرت كثيراً.

المقالة السابقةرصد عسكري دقيق.. حزب الله ينشر مشاهد جوية لمراكز عسكرية إسرائيلية في الجليل ومزارع شبعا المحتلة
المقالة التاليةالعراق.. القوات العراقية تقبض على 25 مطلوبًا ومصادر أسلحة ضمن عمليات الوعد الصادق